السعوديون يحتفلون بالأخت الكبرى... وأنتِ من احتفل بكِ؟

صيحات | 31 آذار 2018 | 19:25

في ظاهرة لاقت انتشاراً في العالم العربي تحتفل بعض الشعوب العربية بيوم الأخت الكبرى تقديرًا وامتنانًا لدورها الأسري والاجتماعي والذي يوازي في بعض الأحيان دور الأم. 

 لأجل هذا انتعش على منصات التواصل الاجتماعي هاشتاع #اليوم_العالمي_للأخت_الكبرى وتصدر قائمة الأكثر تداولًا على "تويتر" في المملكة العربية السعودية.

وراقت هذه الخطوة لمعظم المتابعين حتى من غير السعوديين،على الرغم من الاختلاف على التاريخ المحدد للاحتفال بالأخت الكبرى، اذ أن المصريين يحتفلون بها في السادس من ديسمبر/كانون الأوّل، بينما اختار السعوديون الحادي والثلاثين من آذار كي يعبّروا عن عواطفهم لأخواتهم، وحتى لو لم يتم ادراجه على الروزنامة العالمية. إلا أن اختيار هذا اليوم هو استكمال مسيرة الشكر التي بدأناها في 21 آذار وها نحن نستكملها بشكر متواصل للأم خلال عشرة أيّامٍ ربيعية.

المغرّدون توزّعوا على ثلاثة أقسام؛ الممتن لشقيقته الكبرى والمقدّر لدورها في حياته والذي يعتبرها كأمٍّ ثانية. بينما غرّد آخرون مستذكرين قمع أختهم الكبرى لهم. أمّا القسم الثالت فكان الأخوات الكبريات أنفسهنّ، اللواتي تحدّثن عن تجربتهنّ وأدوارهنّ في بناء الأسرة وتربية أبنائها.

  الأخت الكبرى هي الأم 

أمر متعب

تمنيّات

وأخيراً بات لي يوم

قطعة من الأم

هنّ أجمل الذكريات

معاناة الأخت الكبرى

طول عمرها منكوبة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.