ماذا حصل في باريس؟... أحلام وزوجها متهمان بالنصب والاحتيال!

حسام محمد | 5 نيسان 2018 | 20:00

لم تغب "الملكة" أحلام عن قائمة الأخبار لدى وسائل الإعلام في السنوات الأخيرة، وإن كان وجود الفنانة الاماراتية الشهيرة في الإعلام يعكس لها صورة سلبية في الغالب، لكن السلبية هذه المرة لم تصب أحلام فقط بل امتدّ الأمر إلى زوجها "مبارك الهاجري" بطل الرالي القطري الذي تزوجها منذ 15 سنةً وأنجبت منه 3 أبناء.

 وفي هذا السياق،اتهمت المنتجة صفاء عايشي أحلام وزوجها بالنصب والاحتيال، وهي منتجة حفل أحيته أحلام على مسرح الأولمبياد بباريس منذ أكثر من عامين. وادّعت صفاء في برنامج "عرب وود" المذاع على قناة "روتانا” أن أحلام وزوجها الذي كان يرافقها طوال فترة التعاقد والحفل، رفضا دفع المستحقات الخاصة بها، على الرغم من وجود عقد مبرم بينهما.

ووفقًا لبنود العقد المبرمة بين الطرفين، يحقّ لصفاء الحصول على كافة مستحقاتها من الحفل من دون الرجوع للمطربة الإماراتية. في حين تسعى صفاء إلى مواجهة أحلام وزوجها كما تقول، متسائلةً: "كيف أحصل على مستحقاتي؟"، وأظهرت عجزها عن مقاضاة أحلام؛ لأن تلك الإجراءات يجب أن تحدث في نفس البلد التي تعيش فيها الأخيرة، وأنها لا تعرف أحدًا بالإمارات كي يساعدها في استرداد حقها.

ويشار إلى أن صفاء العيشي متعهدة حفلات معروفة، استطاعت أن تحيي أضخم الحفلات في Palais Des Congrais والأولمبياد مع فنانين لبنانيين وعرب، مثل كاظم الساهر ونانسي عجرم وتامر حسني وآخرين.

وقد نشرت تقارير إعلامية أن أحلام ستخرج عن صمتها وتكشف المستور عن كل ما لحق بها من اتهامات، مساء اليوم، خلال حلقة خاصة من برنامج "عرب وود"، المذاع على قناة "روتانا سينما".

وكان معجبو الفنانة حلام بالمرصاد على منصات التواصل الاجتماعي:


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.