حكم قضائي على رئيسة دولة بالسجن والغرامة!

حسام محمد | 7 نيسان 2018 | 17:06

أصدرت محكمة في كوريا الجنوبية حكماً قضائياً بسجن الرئيسة السابقة ’بارك غيون هاي’ لمدة 24 عاما، وألزمتها بدفع غرامة قيمتها نحو 17 مليون دولار بعد إدانتها في قضايا فساد أقصتها من منصبها.

وأذيع الحكم على الهواء ليكون نهاية المطاف لفضيحة الفساد التي هزت البلاد بعد إثارة موجات حادة من الاحتجاجات ضد سياسيdن ورجال أعمال في كوريا الجنوبية. ولم تحضر بارك جلسة النطق بالحكم عليها، إذ قاطعت المحاكمة بدعوى أن المحكمة منحازة ضدها، كما أنكرت كل الاتهامات الموجهة إليها. 

وكان تحرك السلطات في اتجاه بث الحكم القضائي على الهواء غير مسبوق، لكن من المرجح أنه جاء نتيجة للاهتمام البالغ للرأي العام بالقضية.

وخلصت المحكمة إلى أن بارك استخدمت نفوذها لإجبار شركات كبرى، مثل عملاق التكنولوجيا سامسونغ وسلسلة التجزئة لوتي، على إبرام صفقات ضخمة ودفع تبرعات لمؤسسات تديرها صديقتها ’شوي سون سيل’، كما تضمنت الاتهامات أيضا إجبار بارك العديد من الشركات على منح هدايا لشوي وابنتها. إضافة إلى ذلك، أُدينت الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بتسريب معلومات سرية رئاسية لصديقتها شوي.

ونالت فضيحة فساد الرئيسة الكورية الجنوبية من عدد من الشركات ورؤسائها، علاوة على عدد من رموز الفن والمسؤولين الحكوميين. وكان أبرز من انزلق في هوة الفضيحة الرئيس الفعلي لسامسونغ، بعد ظهور معلومات تتضمن أنه أهدى حصانا لـ شونغ يو را، ابنة شوي التي تمارس رياضة الفروسية. 

وحكم على رئيس سامسونغ بالسجن، لكنه قضى خمسة أشهر فقط خلف القضبان قبل إطلاق سراحه بعد استئناف حكم المحكمة وتحويله إلى حكم بالسجن مع إيقاف التنفيذ. وأصبحت شونغ أيضا محط hهتمام الرأي العام، بعد ترحيلها من الدنhمارك إلى كوريا الجنوبية العام الماضي للتحقيق. 

واحتل الخبر جزءاً من تويتر حيث عبّر العرب عن اهتمامهم بالقضية وقارنوها بوضع الفساد المستشري في الوطن العربي...






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.