كيف عاقبها القانون؟... جمعت آلاف الدولارات بزعم إصابتها بالسرطان!

حسام محمد | 13 نيسان 2018 | 12:00

وقعت مؤخراً امرأة استرالية في قبضة القانون بعد احتيالها على أهلها وأقاربها، وأخذ التبرعات منهم بحجة أنها مصابة بمرض السرطان. وحصلت الامرأة التي تدعى هانا ديكنسون، وتبلغ من العمر 24 عاما، على 42 ألف دولار استرالي بعد أن أخبرت والديها وأسرتها أنها مصابة بالسرطان في مرحلة متأخرة وتحتاج للعلاج في الخارج. 

وعلمت المحكمة أن والديها حصلا على تبرعات من أصدقائهما، وأن ديكنسون أنفقت النقود على العطلات والحفلات. كما استمعت المحكمة إلى شخص تبرع لدكنسون بعشرة آلاف دولار بعد خروجه من المستشفى الذي تابع به علاجه من السرطان، عدا عن أن شخصاً آخر أعطاها مبالغ مالية أربع مرات. 

وأقرت ديكنسون في المحكمة بالحصول على أموال عن طريق الاحتيال، في حين وصف القاضي المشرف على القضية هذا الحتيال بـ"الأمر الحقير"، إلا أنّه اكتفى بسجنها لمدة 3 أشهر فقط بعد مرافعة محاميتها.

وطالبت بفرلي لنزي، محامية الدفاع عن ديكنسون، بالعفو عن موكلتها مبررة بأن موكلتها “طوت صفحة الماضي”، حيث قارنت لنزي قضية موكلتها بقضية سابقة تخص المدونة الاسترالية الشهيرة بل غيبسون، والتي تم تغريمها 410000 دولار استرالي العام الماضي بعد أن زعمت التغلب على سرطان المخ، قائلة: إن "جريمة موكلتها أقل بكثير من جريمة غبسون". في حين أكدت لنزي أن موكلتها ستستأنف الحكم. 

واكتشفت الخدعة التي قامت بها ديكنسون عندما أعرب أحد المتبرعين عن شكوكه أمام الشرطة بعد مشاهدة صور ديكنسون على فيسبوك وهي تنفق الأموال على حياتها الشخصية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.