دراسة تقترب من الإثبات... هناك حياة أخرى بعد الموت!

حسام محمد | 13 نيسان 2018 | 20:00

تناقلت مواقع إلكترونية خبراً عن دراسة علمية قام بها عدد من علماء من #الولايات_المتحدة و#ألمانيا كتجربة طموحة تهدف إلى اكتشاف ما بعد الموت، فيما إذا كان هناك حياة أخرى وذلك عبر تتبع النشاط الدماغ ما بعد الموت.

وتلقى العلماء خلال تلك التجربة التي أجروها على نشاط بعض المرضى الميؤوس من حالتهم، معلومات فريدة عن نشاط الدماغ في الحياة ولحظة الموت وبعدها مباشرة.

وتفيد الوقائع الإلكترونية أن الباحثين الذين اشتركوا في هذا المشروع الدولي حصلوا على إمكانية متابعة نشاط دماغ الناس في لحظة الوفاة، وتابعوا حالات 9 مرضى ميؤوس من حالتهم الصحية، كان يتوقع موتهم في أي لحظة

وكان أهم انجاز للعلماء في هذه التجربة اكتشافهم أدلة غير مباشرة على احتمال استمرار الحياة بعد موت جسم الإنسان. واعتمد العلماء في هذا الاكتشاف على رصدهم نبضاً كهربائيا قويا منبعثا من دماغ الشخص الميت.

ووفقا للباحثين، فإن هذه الإشارات التي أطلقوا عليها اسم "انتشار الاكتئاب" تصبح مكثفة وأقوى مما هي في الحياة. واستنادا إلى هذا أعلن العلماء أن نظرية وجود الحياة بعد الموت ليست من دون أساس بل إن المؤشرات الأولى تدل على أنها موجودة، الأمر الذي آمن به الكثيرون ومنهم بعض العلماء بأن وعي الإنسان لا يتوقف عن كينونته حتى بعد الموت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.