هذه الاشارة تدل على اقتراب وفاة الشخص!

علي حمدان | 18 نيسان 2018 | 09:00
الموت هو الامر الوحيد المشترك بين جميع البشر، ولا يمكن لأحد التنبؤ بساعة منيته. الّا أن هناك دلالات تشير الى اقتراب ساعة الشخص ووفاته، هذا ما نقلته صحيفة "دايلي ميل" البريطانية التي نشرت تقريراً يقول أنه عندما يقترب الإنسان من الموت، يبدأ بإصدار صوت يعتبر إشارة إلى أنه سيفارق الحياة خلال 23 ساعة، بحسب ما أوضحه أحد الأطباء.
ان أول مراحل الوفاة هي فقدان الناس القدرة على البلع أو السعال، الأمر الذي يمنعهم من إزالة الإفرازات في المسالك التنفسية، وفقاً لأخصائي الأمراض المعدية الدكتور دانيال موريل، من جامعة ألاباما في مدينة برمنغهام.  هذا الامر يجعلهم يصدرون صوت الغرغرة مع كل نفس، مما قد يوحي بأنهم يختنقون. على الرغم من أن هذا الصوت قد يكون محزناً لأحبائهم، يؤكد الدكتور موريل أنه ليس مؤلماً، وأنه ببساطة جزء من عملية الموت.

وفي حادثة تؤكد صحة ما تناولته الصحيفة تقول والدة الطفل برايدن بريسكوت انها استيقظت ذات ليلة، على صوت حشرجته، وعرفت أنه لن يعيش طويلاً، حيث فارق الحياة بسبب معاناته من سرطان الأنسجة العصبية في سبتمبر 2016. 

وتحدث حشرجة الموت عندما لا يكون لدى الأشخاص الذين يقتربون من نهاية حياتهم القدرة على إزالة الإفرازات، مثل البلغم من مؤخرة حناجرهم. وغالبا ما يصاحب ذلك تغيرات في أنماط تنفسهم، والتي قد تختلف من هادئة جداً إلى عالية، وفقاً لما ذكرته صحيفة "ميديكال نيوز". على الرغم من عدم وجود دليل على أن هذه الحشرجات تسبب الشعور بعدم الراحة، إلا أنه يمكن تخفيف الصوت من خلال وضع المريض إلى جانبه أو رفع الرأس للسماح بالإفرازات بالنزول عبر حنجرته، وقد يساعد أيضًا ترطيب الفم باستخدام مسحات رطبة.
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.