بعد كفاح نسوي سعودي طويل، اختيار حليمة بولند لتمثل القضية؟

غوى أبي حيدر | 20 نيسان 2018 | 21:00

شنّ رواد موقع تويتر حملة قوية على المقدمة والعارضة حليمة بولند بهاشتاغ #حليمه_بولند_ماتمثلنا. الهاشتاغ تصدر الترند وحصد أكثر من 13 ألف تغريدة بوقت قصير جداً في السعودية والعالم العربي.

وتم الإعلان عن حليمة كالوجه الإعلاني لإحدى حملات الترويج لقيادة المرأة في #السعودية ، على الرغم من كونها كويتية. رفض أغلبية السعوديين هذا الامر وعبّر الكثير عن غضبه داعيين القيمين على القرار إلى إعادة النظر بالقرار.

وكان لا بد من حليمة الرد على هذه الموجات، فكتبت على سنابشات "بخصوص اختياري في موضوع قيادة المرأة السعودية بالعهد الجديد عهد الملك سلمان الله يطول بعمره، وكوني كويتية أباً عن جد وأفتخر بعشقي للسعودية عيب ان أرفض العرض".

وأضافت "مع احترامي لكل الآراء اللي جت بخصوص هالموضوع لكن كل حياتنا موضوع مثير للجدل وان اتفق على كل الناس ما كنت وصلت للنجومية اللي انا فيها اشكر محبيني واشكر كارهيني لانهم ثنينهم صنعو نجوميتي بالتساوي".

الكثير من السعوديات اعترضن على الخبر كون حليمة لا تمثلهن بأزيائها وأسلوب حياتها ودعوا الملك تعيين ضخصية سعودية أخرى. يذكر أنّ حليمة ستكون المسؤولة عن ورشات توعية للسعوديات وإقامة ورش العمل المتعلقة بالقيادة وأولى مشاريعها ستكون في جامعة الملك سعود غداً.

في ظل هذه الأجواء، هل ستحضر السعوديات الفعاليات؟ الإجابة من التويتر!

1- الكثير من الإنتقادات أو الإهانات!

2- البعض يعتبر أنّ الردود غير أخلاقية

3- السعوديات كافحن لهذا الحق وبالأخير تختار المملكة بولند لتمثيلهن

4- هيفا ماجيك ههههه

5- البعض اختار ترشيح فتيات أخريات 

6- "لن تراها في دول أخرى"

7- وزير الإعلام هو المسؤول؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.