تعاطي المخدرات... فوق قبر بابلو إسكوبار!

جاد محيدلي | 21 نيسان 2018 | 17:00

من منا لا يعرف أسطورة المخدرات بابلو اسكوبار الذي صُنف بأنه أكبر تاجر عرفه العالم عبر التاريخ. ولكن هل كان يعلم الكولومبي اسكوبار أن قبره سيتحول في يوم من الأيام الى منصة لتعاطي المخدرات؟ هذا ما حصل مؤخراً! وفي التفاصيل، انتشر مقطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر شاباً وهو يتعاطى المخدرات على قبر اسكوبار، ولاقى هذا المقطع انتشاراً واسعاً حول العالم.

وتُظهر اللقطات المصورة شاباً قيل إنه سائح بريطاني، وهو يأخذ كيساً من الكوكايين ويضع قليلاً منها على قبر بابلو اسكوبار ثم يستنشقها بأنفه. وقال الشاب إن هذا التصرف بمثابة تكريم لبارون المخدرات الأشهر عبر التاريخ. الفيديو تم نشره في موقع فيسبوك، الا أنه تم حذفه لاحقاً لمخالفته قوانين الموقع، باعتبار أنه يشجع الشباب على تعاطي المخدرات كما يعتبر إهانة لشخص ميت.


الرجل الذي يبدو في الثلاثينات من عمره استنشق الكوكايين مباشرة فوق قبر بابلو وقال مصور الفيديو: "أنا جوردون رامزي ماتي"، في إشارة الى برنامج وثائقي حول الكوكايين من فئة الخمس نجوم والذي تم بثه العام الماضي. أما التعليقات على الفيديو فانقسمت بين من استنكر هذا التصرف واعتبره طائشاً ومهيناً للأموات، في حين رأى آخرون أنه تكريم ممتاز لـ"إمبراطور المخدرات".

يشار الى أن بابلو اسكوبار لقب بـ"ملك الكوكايين" حيث كان يمتلك 80% من المخدرات التي يتم تهريبها الى الولايات المتحدة الأميركية ما أدى الى تحقيقه أرباحاً خيالية قدرها 21.9 مليار دولار سنوياً. وبحلول أوائل التسعينات قدرت مجلة "فوربس" ثروته بـ30 مليار دولار أي ما يعادل 56 مليار في وقتنا الحالي. وفي ذروة قوته كان يعتبر من أغنى الرجال عالمياً وأكثرهم نفوذاً وتأثيراً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.