نجح مع الفئران... حل جذري للسمنة قريباً!

حسام محمد | 8 أيار 2018 | 16:00

تعتبر السمنة أحد أكثر المواضيع شيوعاً في السنوات الأخيرة، نتيجة ازدياد عدد المعانين منها بشكل مفرط يومياً، في حين يحاول العلماء والباحثون إيجاد حلول عامة يمكن أن توقف هذه الزيادة المستمرة في عدد المعانين من السمنة.

ونجح باحثون من جامعة كوبنهاغن الدانماركية بإيقاف السمنة بشكل نهائي عند الفئران وذلك بإزالة أنزيم وراثي. وأوضحت الدراسة أن مهمته هي تخزين الغذاء على شكل دهون، للاستفادة منها في حال عدم توافر الطعام، وقد اعتبر إحدى مزايا جسم الإنسان قديماً حين كان الإنسان القديم يجد صعوبة في البحث عن غذائه.

via GIPHY


ولكن اليوم، حيث يتمتع معظمنا بالقدرة على الوصول المستمر إلى الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، أصبحت هذه الميزة المثيرة للإعجاب، سلبية يحاول الجميع محاربتها، وخصوصاً في ظل ازدياد عدد الذين يعانون السمنة المفرطة التي سيكون لها في الغالب عواقب خطيرة.

وأكد الباحثون أن إزالة هذا الأنزيم أوقف السمنة عند الفئران بعدما أعطوها غذاء يوازي تلك الأغذية التي تؤدي إلى السمنة المفرطة عند الإنسان.

وقالت الدكتورة كارين نيلسن إحدى المشاركات في الدراسة: "أعطينا الفئران نظاماً غذائياً يعادل تقريباً أكل البرغر والبيتزا، ومع ذلك كان من المستحيل عليهم توسيع الأنسجة الدهنية".

via GIPHY


وأضافت: "هدفنا النهائي هو أن نفهم الأسس الجوهرية لما يجعلنا نعاني السمنة، حيث يمكننا الاستفادة من اكتشافنا في تطوير استراتيجيات علاجية للأمراض المتعلقة بالعمليات الاستقلابية.

خطوة لا أكثر!

على الرغم من أن هذه النتائج تتماشى مع النتائج التي حصل عليها من البشر، حيث أكدت الدراسات ارتباط السمنة المفرطة لديهم بنفس الإنزيم، إلا أنّ هذه النتائج ليست سوى بداية باتجاه الحل الكامل.

وتؤكد الدراسات أن هذا الإنزيم المسؤول عن عملية تخزين الدهون، مسؤول عن عمليات استقلابية أخرى هامة، حيث إن وجود هذا الأنزيم ضروري للكبد والعضلات الهيكلية، بما معنى أنّه لا يمكننا الاستغناء عنه في المرحلة الحالية.

وأضح البروفيسور زاكاري غيرهارت هاينز أحد المشاركين في الدراسة أيضاً أن هذه النتائج لن تكون سوى خطوة باتجاه إيجاد آلية حقيقية لإيقاف السمنة المفرطة والأمراض الاستقلابية الأخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.