أشهر 5 أيام دموية في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية!

جاد محيدلي | 18 أيار 2018 | 12:00

كل شخص منا قد يمر بيوم سيء، الا أن بعض التاريخ الدموية التي من الصعب أن تنتسى شكلت أياماً سوداء في تاريخ الدول والشعوب، وتتضمن هذه التواريخ كوارث طبيعية أو حوادث أدت لمقتل عدد كبير من السكان.

في التالي سنقدم لكم أبرز الأيام السوداء التي مرت في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية:

10 تشرين الأول1871

في هذا التاريخ كانت أميركا تمر بفترة جفاف، واندلع حرق هائل بالقرب من مدينة بيشيجو في ولاية ويسكونسن، لكن سرعان ما بدء الحريق بالإنتشار بشكل كبير، وامتد الى المدينة التي صنعت مبانيها من الخشب. قتل 1200 شخص ومن تمكن من البقاء على قيد الحياة قفز في النهر.

9 نيسان 1865

بعد نهاية الحرب الأهلية تم إجلاء الأسرى المحررين من الى النهر عبر البواخر، لكن لم يكن يتوقع أحد حصول كارثة. نقل 2300 شخص الى سفينة تدعى "سلطانة"، وبعد منتصف الليل أي بعد 5 ساعات من المغادرة، اندلعت النيران على متن السفينة وقتل جميع من كانوا عليها.

7 كانون الأول 1941

من أكثر التواريخ الصادمة في الولايات المتحدة. في الساعة الثامنة صباحاً من يوم احد، ظهرت المئات من القاذفات اليابانية فوق جزيرة هاواي ودمرت كل السفن التابعة للبحرية الأميركية. الأسطول دمر بالكامل وقتل أكثر من 2300 شخص. وعرف الهجوم بإسم "بيرل هاربور".

18 نيسان 1906

ضرب زلزال مدمر ولاية سان فرانسيسكو ثم اندلع حريق هائل خرج عن السيطرة وامتد في أرجاء المدينة. قتل في 3 أيام أكثر من 3000 شخص وجرح المئات. الناجون من هذه الكارثة أغلبهم تعرضوا لحروق كبيرة في أجسامهم.

11 أيلول 2001

معظمنا يعرف هذا التاريخ. فبعد الساعة التاسعة من صباح يوم الثلااء هاجم تنظيم القاعدة عبر الطائرات المحملة بالمتفجرات البرجين التوأمين الشهيرين وتحطمت طائرة بالقرب من البنتاغون وأخرى في بنسلفانيا. البرجان انهارا بشكل كامل وغطت سحب الدخان أرجاء المدينة. مجموع القتلى في كل الأماكن كان 2996.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.