اللبنانيون يتحضرون للملاجئ استعداداً للحرب!

جاد محيدلي | 11 أيار 2018 | 15:00

ازداد في الفترة الأخيرة الحديث عن حصول حرب إقليمية ودخول الجبهة اللبنانية في لهيب الحرب، خاصة بعد إنسحاب ترامب من الإتفاق النووي الإيراني وتبادل القصف في الجولان بشكل مباشر بين اسرائيل من جهة وايران وسوريا من جهة أخرى. سيناريوهات عديدة وضعها الشعب اللبناني بعد تزايد التوتر على حدوده واتخاذ ترامب قرارات تصب الزيت على النار، الا أن سيناريو اندلاع الحرب على لبنان كان الأبرز، حتى أنه انتقل من أحاديث الصالونات والأزقة الى العالم الإفتراضي.

وفي موقع تويتر انتشر هاشتاغ #شو_بينعمل_بالملجأ الذي احتل المراتب الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً ولقي تفاعلاً واسعاً وحصد مئات التعليقات والمشاركات. الناشطون شاركوا في الهاشتاغ وعاشوا جو الحرب الذي يسيطر على العالم العربي، ولكن بطريقة فكاهية ومضحكة بعيداً عن بشاعة الواقع. فأطلق رواد مواقع التواصل العنان لمخيلتهم وكشفوا ماذا يمكن أن يفعل اللبنانيون في الملاجئ أثناء الحرب. فكيف كانت النتيجة؟

تجارب بشعة في كل الأحوال

شعب ليس بحاجة لملاجئ

العزيمة قوية

نحن بحاجة لاتيكيت الملجأ!

تعليمات من أصحاب الخبرة

رسالة للفتيات

اهتموا بالأولاد قبل كل شيء

الأرغيلة والتلفون أولاً

تجارب من جيل خبير بالملاجئ

سنلتقي



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.