اللبنانيون يقتلون فتاة وهي على قيد الحياة!

جاد محيدلي | 27 نيسان 2018 | 20:17

انتشرت  في مواقع التواصل الإجتماعي في لبنان وتحديداً في موقع فايسبوك، صورٌ لفتاة لبنانية تدعى كوثر بدر الدين، وتناقل بعض الناشطين معلومات عن أنها توفيت جراء حادث سير في المانيا. وانتقل الخبر كالنار في الهشيم ونشر كثيرون صورتها وأرفقوها بشريط أسود وعبارات نعي مثل "الله يرحمك". لكن اللافت في الأمر أن كوثر لم تتوفَ وهي بصحة جيدة، لا بل ردت على من قتلوها في مواقع التواصل.


كوثر أكدت أنها على قيد الحياة وأنه لا صحة لخبر وفاتها، وقالت عبر حسابها الشخصي في فايسبوك: "بنت عمي قالت انو أنا متت وغلطت لما قالت هيك وأنا ما كان معي خبر.. جينا على البيت قبل شوي بتفتح أمي الفايسبوك وبتشوف صور الي.. فكرت حالي مشهورة وحتى لو بنت عمي نزلت وقالت انو متت ما بتصدقوا على الله دغري بلشتوا الله يرحمك ووجع العمر.. على كل أنا بعدني عايشة".

والدة كوثر ردت من جهتها وعبر حسابها الخاص في فايسبوك، وقالت: "بفتح الفايسبوك بشوف كلو صور بنتي ومكتوب الله يرحمك.. مين الكن انو بنتي ماتت.. فجأة بشوف انا لله وانا اليه راجعون والقرايب عم يسألوا اذا هالحكي صحيح.. هيدا ابداً مش مقبول".

وبعد تبيان الحقيقة التي ضجت بها مواقع التواصل الإجتماعي، علّق عدد من الناشطين والرواد على هذه الحادثة وأبدوا رفضهم للإشاعات التي ينشرها الناس دونا التأكد من صحتها. كما تحولت أجواء الحزن الى أجواء فكاهية حيث بدأت تنتشر النكات والمزاح حول الموضوع.








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.