30 ليلة رمضانية ساحرة في وسط بيروت: العالم سيأتي إلينا

جاد محيدلي | 16 أيار 2018 | 14:51

بعد حفلة رأس السنة الضخمة التي شهدتها العاصمة بيروت والتي لاقت نجاحاً كبيراً، وبعد سلسلة من الحفلات والمهرجانات والأسواق التي عملت على إعادة الحياة الى الوسط التجاري، تستعد بيروت الآن لاستقبال شهر رمضان المبارك بطريقة مميزة وغير مسبوقة، في حدث يعتبر الأكبر والأبرز في لبنان والمنطقة العربية خلال الشهر الفضيل.

وتحت عنوات "رمضان بالساحة" تطلق شركة Its المهرجان الرمضاني الذي يبدأ في أول يوم من الشهر الكريم ويستمر طوال الشهر، من الإفطار حتى السحور. وستتحول ساحة النجمة إلى قرية رمضانية تجمع ثقافات وتقاليد متعددة عبر فقرات ونشاطات متنوعة تناسب كل الأعمار، فيما فتحت المطاعم أبوابها لاستقبال الزوار وارتدت الساحة الزينة الرمضانية. وسيجمع لبنان حضارات مختلفة، بحيث سيشهد كل أسبوع عرضاً لمطبخ وثقافات وتقاليد بلدان عربية وإسلامية، تترافق مع عروض لفرق الدراويش وقصص يرويها الحكواتي، إضافة إلى حزازير رمضان وفقرات ترفيهية للأطفال. وسيشهد وسط بيروت أيضاً إقامة معارض للحرفيين لعرض أعمالهم اليدوية، إلى جانب فنانين في الرسم والخط العربي، وسيوضع صندوق كبير لجمع الملابس بالتعاون مع مؤسسات خيرية لتوزيعها لاحقاً على العائلات المحتاجة.


منسق عام النشاطات في وسط بيروت، عزت قريطم، أشار الى أن الشهر سيقسم الى 4 أسابيع وفي كل أسبوع ستكون الفكرة الأساسية والعامة في المهرجان مستوحاة من قارة معينة، وكأن الناس سيسافرون الى هذه القارة عبر المأكولات والفن والديكور والعادات والتقاليد والضيوف، أي أنهم سيعيشون الأجواء الرمضانية في تلك البلدان. وفي الأسبوع الأول سيكون الطابع العام متمحوراً حول الدول المحيطة بلبنان مثل سوريا والعراق وفلسطين والأردن، أما الأسبوع الثاني فسيكون حول دول آسيا ذات الأغلبية المسلمة، والأسبوع الثالث حول أفريقيا، في حين أن الأسبوع الأخير فستكون الدول الخليجية هي الحاضر الأبرز في بيروت. 

قريطم أضاف: " سيكون هناك عدد كبير من الفنانين والمطاعم الموجودة ستكون جاهزة وحاضرة للجميع، كما سيتواجد ما يقارب 40 خيمة لبيع المنتجات والحرف الوطنية، بالإضافة الى المسرح الذي سيضم برامج ترفيهية وجوائز وألعاب. هذا المهرجان هو متنفس للجميع وسيعيش الجميع 30 يوماً مميزاً". 

إذاً، ستعيش بيروت في شهر رمضان المبارك جواً مميزاً ومختلفاً، والجميع مدعوون للنزول الى ساحة النجمة للمشاركة بهذا المهرجان والاستمتاع بدول العالم التي ستأتي الينا، لعل هذا الحدث يضخ المزيد من الحياة في وسط بيروت ويعيد المستثمرين والسياح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.