الرقابة السورية تمنع عرض مسلسل من إنتاج مؤسسة حكومية!... والجمهور غاضب

حسام محمد | 17 أيار 2018 | 13:16

لا شك في أن الدراما السورية خرجت عن قواعدها في الساحة العربية نوعاً ما، وخصوصاً بعدما تم تأجيل تصوير معظم الأعمال الدرامية السورية هذا العام إلى العام المقبل، في ظل وجود عدد من المسلسلات السورية المنتجة سابقاً ولم تعرض حتى الآن، إلا أن ضربة جديدة أصابت الدراما السورية من الداخل عنوانها "منع مسلسل ترجمان الأشواق من العرض".

الغريب في الأمر حقاً هو أن المسلسل الممنوع من العرض أُنتج من المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني في سوريا، وهي الجهة التنفيذية الرسمية الحكومية التي تلتزم إنتاج المشاريع الدرامية الموافق عليها من أجهزة الرقابة، إلا أن ثمة من رأى بعد إنتاج هذا المسلسل أن في عرضه مشكلة لم تكن واضحة في عيون الرقابة، ما دفع الرقابة مجدداً إلى إبداء رأي آخر وهو منع المسلسل الذي كتبه بشار عباس وأخرجه المخرج محمد عبد العزيز، ومن بطولة النجوم عباس النوري، غسان مسعود، وفايز قزق.


ردود الفعل كانت بالقدر الذي يستحق على قرار كهذا قد يضرب بجهود مجموعة من الفنانين والفنيين عرض الحائط، أهمها ردة فعل إحدى الكاتبات السوريات ألا وهي عنود الخالد زوجة الفنان عباس النوري أحد نجوم ترجمان الأشواق التي توجهت برسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد نشرتها في حسابها الشخصي بفيسبوك مطالبة الجميع بمشاركتها أوضحت فيها الأسباب الخفية وراء منع المسلسل بشكل غير مباشر مطالبة الرئيس الأسد بالتدخل وإنصاف العاملين في مجال الدراما والذين وصفتهم بالمدافعين عن الوطن وحاملين رسالة كشف الفاسدين.


وقد أيد كثيرون ما جاء في الرسالة مشاركين آراءهم والتي اخترنا منها ما يلي:


فيما حصل المنشور على عدد كبير من المشاركات التي ترافقت مع الهاشتاغ  #لا_لمنع_عرض_مسلسل_ترجمان_الاشواق، والذي رافق ردات الفعل المتفاوتة تجاه قرار المنع.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.