10 أنواع من الصائمين نقابلهم في رمضان... "اللهم إني صائم"!

جاد محيدلي | 21 أيار 2018 | 13:16

يسود الجو الرمضاني على الدول العربية والإسلامية، وإن كنتم لم تلاحظوا فان هناك أنواع معينة ومحددة من الصائمين نصادفهم ونراهم كل سنة. بعض هؤلاء يزعجنا والبعض الآخر اعتدنا عليه، ومنهم من هو مظلوم. في التالي سنقدم لكم أبرز أنواع الصائمين في هذا الشهر المبارك:

من يعكس الليل والنهار

هذا النوع لا تشعر به في رمضان، فهو يسهر حتى ساعات الصباح وينام طيلة النهار ثم يصحو قبل الإفطار بقليل. على الأغلب تكون هذه الفئة عاطلة عن العمل.

رجل الدين

فجأة يتحول هذا النوع الى شيخ ورجل دين في رمضان، وبالطبع بعد انتهاء الشهر يعود الى طبيعته. المشكلة ليست هنا، بل تكمن في مواقع التواصل الإجتماعي حيث ينشر ايمانه ونصائحه طوال الوقت.

"النق"

هذا النوع هو الأزعج على الإطلاق. "النق" يرافقه طيلة شهر رمضان ومن الإمساك حتى الإفطار... "جوعان، عطشان، ايمتى ساعة الإفطار، ليش هيك الأكل".

اللهم إني صائم!

هو النوع العصبي الذي لا تستطيع التحدث معه طيلة فترة الصيام. تصرفاته لا تعكس روح الشهر الكريم وعند كل نوبة غضب يقول "اللهم إني صائم".

مدمن الانترنت والالعاب

غالباً ما تتكون هذه الفئة من المراهقين والشباب. طيلة فترة صيامهم تكون على الهاتف واللابتوب ومواقع التواصل الإجتماعي، أو حتى على الألعاب الالكترونية.

مشكلجي الإفطار

هذا النوع تكرهه الأمهات كثيراً، يدخل الى المطبخ قبل ساعتين من المغرب واثناء تحضير الإفطار. كل يوم هناك مشكل مع ست المنزل بسبب كثرة كلامه وانتقاداته وتدخله بشؤون الأكل.

المدمن

هو يشبه المدمن في فترة شفائه. غالباً ما يكونون مدمنين على الأركيلة أو الدخان أو القهوة. ينتظرون الإفطار حتى يحصلوا على جرعتهم من النيكوتين والكافيين وليس الأكل والشرب.

الديليفري

هذه الفئة مكونة من الذكور وصغار السن تحديداً. مهمتهم التوجه الى الدكان أو السوبرماركت كل نصف ساعة لشراء مكونات الطبخ. تصبح مهمتهم صعبة قبل الإفطار عندما تدرك الأم أن هناك نقصاً في بعض المكونات.

الجلاية

هذه الفئة تتكون من الفتيات. مهمتهم هي الأصعب في رمضان، ففور إنتهاء الإفطار يقفون على المجلى لغسيل الصحون والأواني التي تكدست بشكل مخيف.

المحتال

لا نعلم إن كان بإمكاننا إدراجه في لائحة الصائمين. يصوم يوما ويفطر أسبوعا، ودائماً لديه حجج وفتاوى دينية لتصرفاته، أما الهدف الأساسي فيكون الذهاب الى البحر أو الخروج مع الأصدقاء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.