دراسة: الموسيقى داخل المطاعم تتحكم في اختياراتك

حمدي حجازي | 2 حزيران 2018 | 10:00

يبدو أن اختياراتنا للطعام الذي نتناوله أو نشتريه داخل المطاعم أو محلات البقالة لا يتوقف على رغباتنا الداخلية فقط، بل يوجد عوامل أخرى مؤثرة. حيث توصلت دراسة حديثة إلى أن حجم الموسيقى التي يتم لعبها في المطعام له تأثير على نوع الطعام الذي نختاره ونطلبه.

فحسبما ذكر موقع جريدة "الإنديبندنت" فإن تفضيلنا شطيرة الجبن والبطاطا المقلية على سبيل المقال بدلاً من السلطة لا يعود إلى عشقنا لتناول هذه الأطعمة فقط، ولكن هناك تأثيراً مباشراً للأجواء داخل المطعم.

وتشير الدراسة التي نُشرت في مجلة Springer إلى أن حجم الموسيقى يؤثر على اختيارات المستهلكين الغذائية لأنه يؤثر تأثيراً مباشراً على معدل ضربات القلب والإثارة. وبناء على ذلك فإن الموسيقى الهادئة والأكثر نعومة تدفعنا للتأمل والتدقيق عند اختيار طلباتنا ونكون أكثر اهتماما وعناية بكل التفاصيل، بينما الموسيقى الصاخبة تؤدي إلى مزيد من التحفيز والضغط ما يدفعنا نحو اختيارات غير صحية.

وتقول مؤلفة الدراسة الدكتورة ديبايان بيسواس من جامعة جنوب فلوريدا: "يمكن للمطاعم ومحلات السوبر ماركت استخدام الموسيقى المحيطة بشكل استراتيجي للتأثير على سلوك الشراء لدى المستهلك".

ولإجراء التجربة، تم لعب أنواع مختلفة من الموسيقى بشكل منفصل عند 55 ديسيبل و 70 ديسيبل في أحد المقاهي في ستوكهولم، والذي تم تقسيم البنود الموجودة في القائمة إلى ثلاث فئات، صحية وغير صحية ومحايدة.

وبتحليل سلوك العملاء على مدار عدة ساعات في أيام متعددة، كشفت البيانات أن 20٪ من الأشخاص الآخرين طلبوا مشروبات وأطعمة على العشاء غير صحية عندما تعرضوا لموسيقى أعلى من أولئك الذين تناولوا العشاء خلال الوقت الأكثر هدوءاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.