حملة سعودية لمقاطعة السفر إلى تركيا: نحن في خطر!

جاد محيدلي | 28 أيار 2018 | 21:00

أطلق ناشطون سعوديون حملة في مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة السفر الى تركيا، بدعوى تردي الأوضاع الأمنية والعنف. وانتشرت أخبار ومقاطع فيديو تفيد بتعرض شبان خليجيين لعمليات احتيال ونصب وعنف في عدة مناطق تركية. ويأتي هذا التصعيد قبل نحو شهر من بدء الانتخابات التركية المبكرة التي دعا اليها الرئيس رجب طيب أردوغان، كما تترافق هذه الحملة مع كلام حول دعم تركيا للإرهاب الذي ينعكس على المملكة العربية السعودية.

وفي موقع تويتر انتشر هاشتاغ #صيفنا_في_تركيا_أخطر الذي احتل المراتب الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً، حاصداً أكثر من 11 الف تغريدة ومشاركة. ودعا الناشطون السعوديون الى مقاطعة السياحة في تركيا والامتناع عن قضاء العطلة الصيفية هناك، وتم تداول تغريدات تتناول الاحتيال على الخليجيين وانتشار السرقة والعنف. الآراء انقسمت بين مؤيدين لهذه الحملة باعتبار  أن هناك أماكن أخرى آمنة يمكن السفر اليها وبنفس السعر، وبين معارضين لهذه الحملة رأوا أن السفر الى تركيا آمن وأكدوا أنهم سيسافرون اليها هذا الصيف.

أماكن للسفر بدلاً من تركيا

معارضون للحملة

تعرض السياح للعنف والخطر

السياسة أفسدت كل شيء

التعامل مع الشعب التركي سيئ

الموضوع وصل إلى التهديد بالحياة

مشاكلها كثيرة

من يسافر يستحق ما سيحدث له

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.