دراسة: البدناء أقل استمتاعاً بالطعام

حمدي حجازي | 15 حزيران 2018 | 15:00

كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن يستمتعون بالطعام أقل من أولئك الذين تتمتع أجسادهم بالنحافة. فقد أفادت الأبحاث التي أجراها فريق الباحثين في جامعة بانجور في ويلز أنه لا يوجد اختلاف بين الأشخاص ذوي الوزن النحيف والأشخاص البدناء في عدد المرات التي يشعرون فيها بالجوع خلال النهار.

ولكن الفارق بين الفئتين، أن ذوي الوزن النحيف يأكلون عندما يشعرون بالجوع، كما أنهم يستمتعون بطعامهم، بينما البدناء يأكلون حينما يشعرون بشغف تجاه طعام معين دون أن يكونوا بالضرورة جائعين، ولا يتمتعون بالطعام بالقدر الكافي.

وحسبما ذكر موقع جريدة "الدايلي ميل البريطانية" فإن الأشخاص ذوي الوزن الزائد يأكلون كميات أكثر في كل وجبة لتعويض عن شعورهم الأقل رضا في الاستمتاع بالطعام. ولإقامة البحث، طور العلماء تطبيقاً للهواتف الذكية، شارك فيه 52 شخصاً، منهم 20 أصحاب وزن مثالي، و33 يعانون السمنة.

وطوال أسبوعين، طُلب من المشاركين في الدراسة أن يدخلوا على التطبيق عندما عانوا  آلام الجوع، ويسجلوا مدى رضاهم، على مقياس من واحد إلى عشرة، إذا كانوا قد قرروا تناول الطعام. وكان المثير للدهشة أن الأشخاص البدناء لم يشعروا بالجوع لمرات أكثر، ولكن لهم أنماط غذاء مختلفة وعلاقة مع الطعام أكثر اختلافاً، كما أنهم لم يأكلوا عند شعورهم بالجوع فقط.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.