دراسة: الطقس الحار يجعل الامتحانات الدراسية أكثر صعوبة

حمدي حجازي | 13 حزيران 2018 | 14:00

كشفت دراسة حديثة عن وجود علاقة مهمة بين درجة حرارة الطقس، وأداء الأطفال في الامتحانات الدراسية التي يخوضونها في أثناء دراستهم. فحسبما ذكر موقع جريدة "الدايلي ميل البريطانية" فإن الطقس الحار يجعل الامتحانات أكثر صعوبة للأطفال، ما لم تكن الغرف مكيفة الهواء.

ووجد الباحثون أن كل زيادة 0.5 درجة فوق 21 درجة مئوية في حرارة الطقس، يؤدي إلى انخفاض في نتائج الأطفال في الامتحانات الدراسية بنسبة 1 في المائة، ويزيد هذا التأثير بمجرد تخطي درجة الحرارة 32 درجة مئوية.

حيث اكتشفت أبحاث جامعة هارفارد، التي حللت نتائج 10 ملايين طفل أميركي في الامتحانات الدراسية على مدى 13 عاماً، وجود صلة مهمة بين درجة الحرارة والأداء، واقترحت استخدام تكييف الهواء للحفاظ على برودة الغرف الدراسية.

ويقول جوشوا غودمان، الأستاذ المساعد في كلية كينيدي للعلوم الحكومية في جامعة هارفارد، إن الطلاب في الطقس الحار ربما يكونوا أكثر تشويشاً وتهيجاً ويصعب عليهم التركيز.وأكدت نتائج الدراسة أن الأطفال كانوا أكثر احتمالا للحصول على درجات أقل في السنوات ذات درجات الحرارة العالية ونتائج أفضل في السنوات ذات الطقس البارد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.