دراسة تكشف عن 4 طرق لحماية النساء من السرطان

حمدي حجازي | 17 حزيران 2018 | 19:00

نشر موقع جريدة الدايلي ميل البريطانية، دراسة حديثة توضح كيفية تقليل حالات إصابة النساء بمرض السرطان. فقد أوضحت الدراسة أن نحو 500 من حالات السرطان التي يتم تشخيصها في النساء كل أسبوع يمكن تجنبها بواسطة 4 طرق.

فإذا شربت النساء كميات أقل من الكحوليات، وتناولن كمية أكبر من الألياف، وقللن تناول اللحوم المصنعة، وأصبحن أكثر نشاطاً، يمكن تجنب إصابة أكثر من 26000 حالة سرطان سنوياً.

كما يمكن أيضاً منع أكثر من 24000 حالة إصابة بالسرطان عند الرجال إذا كانت أنماط حياتهم صحية.

وتقول أليسون كوكس، مديرة قسم الوقاية في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، والتي أجرت الدراسة: 'تظهر هذه الأرقام الخطوات اليومية الإيجابية التي يمكننا اتخاذها للمساعدة في تقليل المخاطر الفردية. إن ضمان حياة صحية لا يضمن أن الشخص لن يصاب بالسرطان، ولكنه أمر إيجابي".

الكحول

يرتبط الكحول بسبعة أنواع مختلفة من السرطان ويسبب ثلاثة في المائة من الحالات سنويا في المملكة المتحدة، حيث تحتوي الخمور على الأسيتالديهيد الكيميائي، الذي يدمر الحمض النووي ويمنع ترميمه، كما يزيد الكحول من مستويات بعض الهرمونات، مثل هرمون الاستروجين، وهو مرتبط بسرطان الثدي، ويرتبط الإفراط في الشرب بتلف الكبد، مما قد يتسبب في تطور الأورام.

الألياف

الألياف تحمي من السرطان عن طريق استنباط الأجهزة الهضمية، مما يقلل من كمية الوقت الذي تنتقل فيه المواد عديمة الفائدة من خلال أحشائهم، كما تقوم البكتيريا التي تكسر الألياف بإطلاق مادة مرتبطة بتثبيط الأورام في القولون والمستقيم.

اللحوم المصنعة

تضاف إلى اللحوم المصنعة بعض المواد الكيميائية التي تتلف الخلايا التي تبطن الأمعاء، مما قد يؤدي إلى سرطان القولون.

ممارسه الرياضة

ممارسة الرياضة يمكن أن تقلل من كمية هرمون الاستروجين والأنسولين في الدم، حيث ترتبط مستوياتهما المرتفعة بسرطان الثدي والرحم. كما أن النشاط وممارسة الرياضة يقلل من الالتهاب في الأمعاء ويسرع عملية إزالة الفضلات، مما يقلل من خطر الإصابة بالمرض.

وتشير النتائج إلى أن اتباع أسلوب حياة أكثر صحة يمكن أن يمنع 15 في المائة من جميع أنواع السرطان التي يتم تشخيصها لدى النساء كل عام في المملكة المتحدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.