هكذا كان شكل الأرض قبل 2 مليار سنة!

جاد محيدلي | 4 حزيران 2018 | 12:00

لا شك أن شكل الكرة الأرضية تغيّر عبر التاريخ ومع مرور الزمن بسبب العوامل الجغرافية والتغيرات المناخية، وبحسب دراسة جديدة أجراها مجموعة من الخبراء فالأرض قبل 2.4 مليار سنة كانت مكونة من المحيطات أكثر وكان شكل القارات مختلف عن الآن، فالأرض كانت تمتلك غطاء ضعيف ومع تصادم الأراضي أوجدت السلاسل الجبلية الأولى والهضاب.

وبحسب العلماء فإنه وقبل حوالي 2.7 مليار سنة شكلت الأرض أول قارة عظمى لها، هي "كينورلاند"، واعتقد الباحثون في السابق أن الأرض ظهرت تدريجياً منذ 1.1 الى 3.5 مليار سنة، لكن هذه الدراسة تشير الى أنها كانت حدثاً مفاجئاً. ومع ظهور الكتل الجليدية، استهلكت الأرض ثاني أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي بسبب عوامل الطقس، ما أدى الى ارتفاع درجات حرارة سطح الأرض، وظهور أشكال حياة أكثر تعقيداً مثل النباتات والطحالب والفطريات. كما رأوا أنه وبسبب عملية تفتت وتحلل الصخور والتربة على سطح الأرض بواسطة العوامل الجوية، غرقت الغازات الدفيئة مثل ثاني أوكسيد الكربون مما أدى الى تعطل التوازن الإشعاعي للأرض وبالتالي نشوء حياة جليدية امتدت بين 2.4 و2.2 مليار سنة مضت.

وقام عدد من الباحثين بقيادة الدكتور ايليا بيندمان من جامعة أوريغون بإجراء دراسة تم نشرها في مجلة "the journal Nature" العلمية، حيث قاموا بتعقب التغيرات الكيميائية في الصخور الزيتية وهي الصخور الترسبية الأكثر شيوعاً في العالم، وأخذوا 278 عينة من النتوءات والحفر والثقوب من كل قارات العالم. وقال الدكتور بيندمان المشارك في الدراسة: "ما نتوقعه أنه وبمجرد ظهور القارات الكبيرة انعكس الضوء في الفضاء وبدأت مرحلة التجمد الجامح وحينها شهدت الأرض أول تساقط للثلوج"، مضيفاً: "في البداية كانت الأرض زرقاء داكنة مع بعض السحب البيضاء الخفيفة، أما الزيادة المفاجئة لثاني أوكسيد الكربون فأدت الى نشوء الأوكسيجين العظيم الذي أعطى الحياة للأرض".

كما وجد الباحثون أن إجمالي مساحة اليابسة على كوكب الأرض كان قد وصل منذ حوالي 2.4 مليار سنة الى حوالي ثلثي ما هو عليه اليوم أي أن المحيطات كانت أكثر وذلك لأن قشرة الأرض يجب أن تكون كثيفة حتى تلتصق بالماء، والكثافة استغرقت وقتاً طويلة حتى شكلت القارات. ورأوا أن الأرض كانت ساخنة أكثر والطبقة الأرضية كانت أرق وأنه لم يكن هناك جبال عالية، وبعد تلك الفترة بدأت الأراضي الجديدة بسحب غاز ثاني أوكسيد الكربون من الغلاف الجوء وبدأت العوامل الكيميائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.