اشتعال الحرب بين السبكي وهيفاء وهبي!

علي حمدان | 1 حزيران 2018 | 21:00

يبدو أن تداعيات حلقة برنامج "شيخ الحارة"، الذي استضاف المنتج المصري الشهير محمد السبكي لن تتوقف، وذلك بسبب التصريحات المثيرة للجدل التي اطلقها خلال تلك الحلقة والتي طالت بغالبيتها النجم المصري محمد رمضان، والفنانة اللبنانية هيفاء وهبي التي قررت الرد على تصريحات السبكي.

بدأت القصة عندما نشر حساب موقع "أغاني أغاني" اللبناني خبراً حول تصريحات السبكي عن هيفاء، والتي قال بها بأنها مديونة له بمبلغ 20 ألف دولار، الأمر الذي لم يعجب هيفاء وقررت أن تتخذ من هذه التغريدة منبراً للرد على السبكي، حيث أنها طلبت من الحساب عدم ذكرها في تغريداته بأخبارٍ مغلوطة. 

وأكملت ردها بتغريدة ثانية قالت بها: "أنا برأيي يا أغاني أغاني تحلّوا عن سمايي. شويّة عالم مريضة. بستحلي أقرا خبر متل الخلق. لأ وبتعملولي منشن كمان بكلّ عين وقحة". وأضافت "لو هيدا اللي إسمو السبكي بدّو منّي ليرة، كيف أنا عم صوّر مسلسل"؟!

وكان السبكي قد أعلن أنه كان ينوي أن يصنع من هيفاء نجمة سينما بعد تعاونهما في فيلم "حلاوة روح". وقال: "تعاقدنا على إنتاج فيلمٍ ثانٍ بعده، لكنها جاءت لتخبرني أن المخرج سامح عبد العزيز عرض عليها المشاركة كضيفة شرف في أحد أفلامه. ورغم أني حذرتها من قبول العرض، لأن عرض الفيلمين سيكون متزامناً، إلا أنها صوّرت مع سامح".  وأضاف: "ما فعلته هيفا يُعدّ إخلالاً لاتفاقها معي، وقدّمتُ شكوى ضدّها في نقابة الممثلين. وقد دفعتْ لي منذ أيام الشرط الجزائي، ويتبقى لي مبلغ 20 ألف دولار".

كما هاجم الفنان محمد رمضان: "لم أتعامل معه في أي فيلم من قبل، ولن أرضى التعامل معه في أفلامي، رغم ذلك وجه لي الشتائم والسباب بسبب أعماله".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.