ما أصل كلمة "أحا"!؟

غوى أبي حيدر | 9 حزيران 2018 | 13:00

قد تكون عولمة الشتيمة من أفضل ما حدث في تاريخنا الحديث وهذا لأننا اليوم أمام قاموس كبير من الكلمات التي تُدرج تحت "الإباحي" لكن من دون الشعور بقساوتها جرّاء انتشارها الواسع. 

نقف اليوم أمام كلمة "أحّا" التي لم تعد كلمة مصرية، بل أصبحت منفساً لكل عربي يشعر أنّها ملائمة للحالة أو الوضع. نحن اليوم نكرر الكلمة لأننا ببساطة نعلم الهدف منها والحالة المناسبة لها، لكن قد يكون الأصل مجهولاً لكثير من الأشخاص الذين يستخدمونها كأي كلمة إباحية طبعاً. 

هنا يكمن جمال هذه الكلمات! الأصل غير مهم... المهم الحالة والشعور!

"أحا أحا لا تتنحى"

تأتي كلمة أحا للتعبير عن العديد من الحالات وقد يكون الجو الطاغي على استخدامها هو التهكم والسخرية وعدم الاكتراث! يرجح البعض أنّ الكلمة مشتقة من فعل السعال الذي يتمثل بـ"أح" والذي يستخدم عند التلعثم وبحال اللخبطة أو ارتكاب الخطأ أو السخرية من الحالة!

لغوياً، يخبرنا معجم "لسان العرب" أنّ الكلمة كانت تستخدم من البدو لتوجيه الخرفان والماعز! بينما يشرح البعض الآخر من مفهوم تاريخي أعمق...

فتقول الرواية إنّ في العصر الفاطمي، تمّ منع كلمة "أحتج" من خلال قانون لدرء الشعب من الاحتجاج أي بهدف القمع، فما كان من الشعب المصري الذكي إلا أن يختصر الكلمة بتعبير "احتا"، فعند اكتشاف الفاطميون للأمر، حولها المصريون إلى "أحا" وعندما ألغى الفاطميون القانون، بقيت الكلمة حتى يومنا هذا. 

ويرجح البعض الآخر، أنّ الكلمة اختصار لـ"أنا حقاً أعترض" أو "أنا حقي أعترض". ومن أشهر الحالات التي استخدمت به الكلمة هو عندما ردد المصريون "احا احا لا تتنحى" عندما أعلن الرئيس عبدالناصر تنحيه!

ماذا عن كلمة أحي؟؟ 

قد تكون الكلمة شقيقة لها، لكن بحسب المجتمع المصري، أحي للمحترمين وهي تأتي بمعنى "يا لهوي" بالاسكندراني ولا تندرج تحت الشتيمة أو الإباحي وقد تأخذ معنى قريباً ولو بنسبة قليلة من "أحا". 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.