رقم قياسي في التعري لمحاربة السرطان

حمدي حجازي | 11 حزيران 2018 | 20:00

تمكنت النساء في إيرلندا من تنفيذ أكبر حدث سباحة تعرٍّ في العالم، حينما خرجت أكثر من 2500 امرأة بدون ملابس على شاطئ في جمهورية إيرلندا لكسر الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس.

ووفقا لما نشره موقع جريدة "الاندبندنت" البريطانية، فإن هذا الحدث يعرف باسم "Strip and Dip"، وهو حدث سنوي يقام للمرة السادسة بعد أن أطلقته الناجية من مرض سرطان الثدي "ديردري فيذرستون"، وتقوم فيه السيدات بالتخلص من الجزء الأعلى من ملابسهن، ويدعو الحدث هذا العام لجمع التبرعات لصالح الجمعية الخيرية الإيرلندية لسرطان الأطفال.

وتقول مؤسِّسة الحدث البالغة من العمر 53 عاماً إنها كانت تفكر في القيام بشيء ممتع ، حيث إن هناك الكثير من النساء اللواتي يعانين هذا المرض والكثير من الأشخاص الذين تأثروا به. وأوضحت أنهن وددن أن يبعثن رسالة من خلال تلك المبادرة بأن هناك حياة بعد الإصابة بالسرطان، حتى مع الندوب أو الجروح الظاهرة في أثدائهن، وفي كثير من الحالات العيش بثدي واحد أو بلا أي من الثديين.

كذلك كان الهدف من المبادرة زيادة الوعي بمدى أهمية فحص السيدات لذلك المرض اللعين.وقد شارك هذا العام في الحدث 2505 نساء من جميع الأعمار على شاطئ "ميجرمور" حيث كانت درجة الحرارة 12 درجة مئوية، وقد عبرت جميع المشاركات عن سعادتهن ومتعتهن بهذا اليوم.

وبذلك تجاوزت السيدات الرقم القياسي العالمي الأسبق الذي تم تسجيله في أوستراليا عام 2015 لقيام 786 شخصاً بالسباحة دون ملابس. وقد علقت إحدى المشاركات أن تلك هي المرة الأولى التي تكون بها عارية أمام أي شخص سوى زوجها، وقد كان الأمر رائعاً. وقد نجح الحدث حتى الآن في جمع أكثر من 153000 أورو لكن تأمل فيذرستون في أن تصل التبرعات إلى 250،000 أورو في غضون الأسبوعين المقبلين.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.