كيم جونغ أون يأخذ مرحاضاً معه إلى سنغافورة!

غوى أبي حيدر | 11 حزيران 2018 | 18:44

عودنا القائد الكوري الشمالي كيم جونغ أون أن يتميز بقراراته واختياراته الغريبة والعشوائية. يشهد العالم اليوم لقاء تاريخياً بين "مختلَي" المجرة، دونالد ترامب وكيم، إذ الاثنان سيجتمعان في سنغافورة. 

على الرغم من أنّ كيم سيبقى في فندق 5 نجوم بحمام ملوكي مع جاكوزي وصالة للرياضة وعدة مرافق تجعل من إقامته ممتازة، لكن كيم اختار أن يأخذ مرحاضه الخاص معه لسبب سيصدمكم. 

يخاف كيم من أن يحلل برازه ليستخدم في كشف أمور سرية عنه لا نعلم ما هي، ولهذا يختار كيم أن يكون بأمان تام وأن تبقى مخلفاته له فقط. كما يأخذ معه كيم في هذه الرحلة الشيقة طعامه الخاص وسيارة ليموزين مصفحة. 

كيم يأخذ مرحاضه على محمل الجد، فهذه ليست المرة الأولى إذ أنّه أخذ معه مرحاض خاص به إلى قمة كوريا الجنوبية. ويقول حارسه الخاص السابق إنّ كيم دائماً يحرص على جلب مرحاضه المتنقل إلى الاجتماعات خوفاً على سرية مخلفاته. ويضيف الحارس إنّ كيم ركّب مرحاضاً خاصاً به في جميع وسائل النقل التي يستخدمها. 

ويخبر طبيب كيم أنّ هذه المراحيض خاصة بكيم ويمنع منعاً باتاً استخدامها من أشخاص آخرين، وإن استخدمها أحدٌ غير كيم، قد تكون عقوبته القتل

عقبال ما يصير برازك أغلى من براز كيم!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.