مزحة ثقيلة... تصوير رجل نصف عار مربوط على أحد أعمدة الإنارة (فيديو)

حمدي حجازي | 12 حزيران 2018 | 14:04

صوّر أحد السائقين في أوستراليا رجلاً نصف عارٍ يرتدي سرواله الداخلي، بينما كان مربوطاً بأحد أعمدة الإنارة بمحاذاة طريق سريع مزدحم، وخلفه فراش مٌقيد بها. وبحسب الفيديو الذي نشره موقع جريدة "الدايلي ميل" البريطانية، فقد كان الرجل مُقيداً في العمود بمحاذاة شارع رئيسي في غولد كوست خلال الذروة في ساعة متأخرة من الصباح، وقد تم تحميل الفيديو على شبكة إنستغرام للتواصل الاجتماعي تحت اسم "طريقة رائعة لإنهاء يوم الاثنين".

وما إن نشر المقطع حتى تسارع المشاهدون إلى التكهن بما فعله الرجل لاستحقاق تلك المزحة القاسية، مع تكهن البعض بأنه كان يمكن أن يكون نتيجة لإحدى ليالي توديع العزوبية. ومن خلال فحص التعليقات بدقة، تم الكشف عن أن الفيديو كان نتيجة مزحة لمقدمي برامج التواصل الاجتماعي في غولد كوست.

وقد حمّل حساب يُدعى "برانكستير شامي" النسخة الأصلية على حساب إنستغرام الخاص به، وكشف عن أن صديقه "فالون" قضى ليلة كبيرة جداً يوم الأحد، وبقي نائماً في فراشه حتى الساعة 12:00 يوم الاثنين.

وقد سجّل شامي وعدد من الأصدقاء الآخرين فيديو لهم وهم يتسللون إلى غرفة "فالون" صديقهم، ويتسلقون إلى السرير بينما صديقهم نائم، ويبدأون بربط صديقهم، ويبدأ الرجل في التصدي لأصدقائه ولكنهم كانوا يمسكون به بشدة. ويظهر صوت "فالون" وهو يقول إنه سئم من هذا الهراء، وبعد ذلك يبدأ الشباب بسحبه مربوطاً بالمرتبة إلى الخارج، حيث يتم وضعه على عمود متروكًا بالقرب من طريق سريع مزدحم.

ويظهر في اللقطات المُسجلة صوت المتفرجين وهم يضحكون ويطلقون الصافرات إلى "فالون".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.