هل تعانون من النسيان؟ ممارسة الجنس هي الحل!

جاد محيدلي | 17 حزيران 2018 | 15:00

"ذاكرة الإنسان خائنة"، هذا المثل المتداول منذ زمن يعكس مدى ضعف ذاكرة الإنسان التي قد تخونه في أي لحظة ويصبح النسيان سيد الموقف، مما قد يسبب لنا إحراج كبير. وكلما تقدمنا في السن نجد صعوبة أكثر في تذكر الأشياء أو حتى يمكن لأدمغتنا خلق ذكريات غير صحيحة تماماً. كما أن مرض الزهايمر، أي فقدان الذاكرة، يشكل مصدر قلق ويعتبر مخيفاً لكثيرين منا. الا أن الحل قد يكون أبسط مما تتوقعون.

فوفقاً لدراسة جديدة صدرت عن جامعة ولونغونغ في أوستراليا ونشرت في مجلة "Archives of Sexual Behavior"، فإن ممارسة الجنس يمكن أن تكون أحد الطرق التي تمكنك من المحافظة على ذاكرتك وتقليل إحتمال النسيان. ونظرت الدراسة الى بيانات أكثر من 6000 شخص بالغ فوق سن الـ50، وحللت معلومات حول نظامهم الغذائي وصحتهم ورفاهيتهم ووضع الإجتماعي والإقتصادي، كما ركزت الدراسة بشكل كبير وأساسي على الحياة الجنسية. وبعد مرور عامين، خضع هؤلاء الأشخاص لإختبار ذاكرة آخر.

وأظهرت النتائج أن النشاط الجنسي المتكرر، بما في ذلك التقبيل والتقارب العاطفي، يرتبط بشكل كبير بالذاكرة، وكان هذا الرابط أقوى بين المشاركين الأكبر سناً. فبشكل عام ساء أداء الذاكرة قليلاً لدى المشاركين بعد عامين، الا أن الأشخاص الذين كان لديهم نشاط جنسي أعلى، كانت لديهم ذاكرة أقوى. واستنتج الباحثون أن الحميمية قد تعزز الذاكرة عن طريق تحفيز مناطق الدماغ المرتبطة بالذاكرة مثل منطقة الحصين. وتأتي هذه النتائج لتدعم نتائج دراسة أخرى صدرت عام 2010، وجدت أن النشاط الجنسي يعزز نمو الخلايا في منطقة الحصين في الدماغ.

كما وجدت دراسة أخرى قامت بها جامعة مانشستر، أجريت على 1700 شخص تتراوح أعمارهم بين 58 و98 عاماً، أن الأشخاص الذين يتمتعون بقدرة ذهنية أفضل هم الأكثر نشاطاً جنسياً. كما رأت أن الجنس يمكن أن يساعد النساء على تذكر الكلمات أكثر ويحسن وظائف المخ، وبشكل عام هو يحسن أيضاً الطلاقة اللفظية والقدرة على إدراك الأشياء بصرياً. وقال الباحثون أن هذا قد يكون بسبب إفراز هرمونات الدوبامين والأوكسيتوسين اللذين يؤثران على تصورات الناس البصرية وأدائهم.

تتعدد الدراسات التي أظهرت الفوائد الصحية للجنس وخاصة في مجال تحسين الذاكرة وتقليل نسبة النسيان في المدى الطويل أو القصير، وبعض النتائج أكثر صلابة وقوة من غيرها. ولكن جميع النتائج أكدت أن للجنس فوائد عديدة على ذاكرة الدماغ، ولذلك، إن كنتم تعانون من النسيان... فالجنس هو الحل!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.