آباء عراة في حملة للتوعية بصحة الرجال العقلية

حمدي حجازي | 18 حزيران 2018 | 22:00

أطلقت شبكة "داد" حملة لمساعدة الرجال على العناية بصحتهم العقلية، بعدما أظهرت الأبحاث أن الرجال أقل احتمالية بكثير للكشف عن مشاكل صحتهم العقلية لأصدقائهم وعائلاتهم مقارنة بالنساء، كما أنهم أيضا أقل احتمالا لطلب الدعم الطبي.

وحسبما ذكر موقع جريدة "الإندبندنت البريطانية" فقد ضمت الحملة مجموعة من الآباء ، وجميعهم مصورون إما عرايا أو بملابسهم الداخلية حاملين لافتات تحدد مختلف الإحصاءات المتعلقة بالصحة العقلية للرجل.

فعلى سبيل المثال رفع أحدهم لافتة تحمل معلومة أن الانتحار هو السبب الأكثر شيوعا للوفاة بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 49 سنة. ووفقًا لدراسة أجرتها جمعية الشبان المسيحية، فإن أربعة من كل خمسة رجال لديهم مخاوف بشأن صحة أجسادهم، بالإضافة إلى ذلك، يعاني واحد من كل عشرة آباء جدد اكتئاب ما بعد الولادة.

ويقول آل فيرجسون مؤسس شبكة "داد" إن السبب الذي جعلنا نرغب في إدارة حملة كهذه مبني على حقيقة أن لدينا العديد من الآباء في المجتمع يواجهون مشكلات صحية وعقلية لم يتحدثوا عنها مطلقا".

ووفقًا لما ذكرته الدكتورة إيما هيبورن، اختصاصية علم النفس الإكلينيكي فإن الرجال أقل احتمالا لطلب دعم الصحة العقلية أو الكشف عن مخاوفهم للأصدقاء والعائلة في الوقت الذي تًظهر فيه الأبحاث أن هناك معدلات أعلى لظروف سيئة للصحة العقلية في السنوات الأولى من الأبوة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.