وزير الحرب الإسرائيلي يشمت بميسي لإهداره ركلة الجزاء

علي حمدان | 18 حزيران 2018 | 11:53

يبدو أن تداعيات الغاء مباراة منتخب الارجنتين والكيان الصهيوني، لم تنته حتى الان. حيث أعرب وزير الحرب الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان، عن شماتته في النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، إثر إخفاقه في إحراز هدف من ركلة جزاء خلال مباراة بلاده أمام آيسلندا، في كأس العالم لكرة القدم بروسيا.

وقال ليبرمان، في تغريدة اطلقها عبر على تويتر: "في مباراة الأرجنتين ضد آيسلندا انظروا كم كان ميسي بحاجة لمباراة تدريبية أمام إسرائيل.. وتمنوا فوز منتخب آيسلندا (في المباريات المقبلة).. دولة صغيرة ذات 360 ألف نسمة، لكن لديها منتخباً عملاقاً".

هذا التصريح أتى عقب الغاء المنتخب الأرجنتيني لمباراة ودية كان مقررًا أن يلعبها مع نظيره الإسرائيلي بمدينة القدس الفلسطينية المحتلة.

وجاء الإلغاء تحت وطأة ضغوط فلسطينية رسمية وشعبية، وكذلك ضغوط من جانب "حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها" (BDS)، احتجاجًا على قرار إقامة المباراة في القدس. وترددت أنباء عن أن ميسي وزميله خافيير ماسكيرانو كانا وراء قرار المنتخب الارجنتيني إلغاء المباراة، نظرًا لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات من جانب الاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن مباراة الارجنتين وايسلندا انتهت بالتعادل بهدف لمثله، وتقدمت الارجنتين أولاَ في الدقيقة 19 من طريق اللاعب سيرجيو أغويرو، وتعادلت ايسلندا من طريق اللاعب فينغوبسون في الدقيقة 23 من عمر اللقاء الذي شهد اضاعة ميسي لركلة جزاء في الدقيقة 64.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.