مفاجأة صادمة لامرأة خلال إجراء جراحة لمعرفة سبب العقم

حمدي حجازي | 22 حزيران 2018 | 14:00

تعرض فريق من الأطباء لصدمة قبل إجرائهم عملية جراحية لإحدى الفتيات لمعرفة أسباب العقم عندها وعدم قدرتها على الإنجاب. فحسبما ذكر موقع جريدة "الإندبندنت" البريطانية، فإن تيا ريد، البالغة من العمر 19 عاماً من برمنغهام، اعتقد الأطباء أن عدم قدرتها على الإنجاب يعود إلى إصابتها بمرض بطانة الرحم المهاجرة. ولذلك قرروا إخضاعها لعملية جراحية، ليفاجأوا بعد أن خدّروها أنها حامل في طفل عمره خمسة أسابيع.

وحسبما روت الجريدة، فقد استيقظت ريد بعد بضع ساعات من تأثير المخدر، غير مدركة الاكتشاف المذهل، وقالت: "سألت طبيب التخدير ما إذا كان كل شيء قد تم فأجاب سنشرح لاحقاً". وتابعت بأنها لم تفهم أسباب عدم وجود ضمادات على بطنها، وتعجبت كيف قام الأطباء بإجراء الجراجة، قبل أن يفاجئها طبيب التخدير بأن فريق الأطباء لم يستطع إجراء العملية.

وقالت "اعتقد أنهم صادفوا شيئا ما سيئاً.. ولكنه فاجأني وأخبرني بأنني حامل". وقد أسفر حمل ريد عن طفل بصحة جيدة من صديقها ليام توينينغ البالغ من العمر 22 عاماً، وقد أسمياه روني جيمس.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.