شيخ سعودي يوضح حكم الدعاء بـلغة أجنبية في الصلاة

جورج حداد | 26 حزيران 2018 | 21:00

شرح الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية، الدكتور عبد الرحمن السند، حكم الدعاء في الصلاة باللغة غير العربية. بعد سؤاله من قبل مواطنة كويتية في برنامج "يستفتونك" على قناة الرسالة السعودية، بأن لديها عاملة منزلية غير عربية، فهل يجوز لها أن تدعو بعد التشهد وقبل السلام بلغتها، أم يشترط الدعاء بلسان عربي؟ 

وقال الشيخ السند إن الدعاء في الصلاة الأصل فيه أن يكون بالعربية لمن يحسنها ويقدر عليها، أما من لم يستطع معرفة العربية فقد اختلف أهل العلم فى حكم الدعاء بغيرها في الصلاة. وأضاف: ذهب بعضهم إلى أنه لا يجوز، وذهب بعضهم إلى الكراهة، وذهب بعضهم إلى الجواز لغير القادر بالدعاء بالعربية، وهذا القول الأخير هو الأقرب عندي لأن أذكار الصلاة الواجبة والمحددة لابد أن تكون بالعربية، مثل: "الله أكبر وسمع الله لمن حمده، وغيرها".

أما دعاء الإنسان بما يحب وما يريد من أمْرَي الدنيا والآخرة، فله أن يدعو بلسانه لأن الله قال في كتابه العزيز "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.