جمال المشجّعات الإيرانيات يثير الجدل والتساؤلات!

جاد محيدلي | 2 تموز 2018 | 13:00

غزت مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور تُظهر مشجعات إيرانيات على مدرجات ملاعب كأس العالم الذي تستضيفه روسيا هذه السنة، وما لفت الناشطون والرواد في تلك الفتيات المثيرات هو تمتعهن بجمال كبير، بالإضافة الى ارتدائهن ملابس قصيرة، على عكس الصورة النمطية التي يكوّنها كثيرون عن الفتاة الإيرانية.

الفتيات الإيرانيات اللواتي ظهرن في الصور، أتين لتشجيع منتخب بلادهن في كأس العالم، لكن صورة واحدة كانت كفيلة بإثارة الجدل، والصورة تظهر فيها فتاة إيرانية ترفع علامة النصر وهي ترتدي تنورة قصيرة وكنزة تكشف عن بطنها. وبعد تكبير الصورة أو إجراء "Zoom in" لاحظ الناشطون ان الفتاة تحمل بطاقة هوية تحتوي على صورة لها وهي ترتدي الملابس الإسلامية السوداء التي تغطي الرأس وكامل الجسد، ما يعتبر تناقضاً كبيراً مع مظهرها في المباراة. هذه الصورة طرحت عدة علامات استفهام حول النظام الإيراني الذي لا يشبه تفكير الكثير من النساء.

ولمن لا يعرف ذلك، فإن النظام الإيراني يفرض على جميع النساء، إن كن مسلمات أو لا، ارتداء الحجاب في الأماكن العامة، كما يمنع على الإيرانيات الدخول الى ملاعب كرة القدم وتشجيع الأندية والفرق، ما أجبر العديد من النساء على التنكر بهيئة الرجال ووضع لحية مزيفة بهدف خرق هذا القانون. إذاً بشكل أو بآخر، كأس العالم أتاح لعدد كبير من الإيرانيات الدخول الى الملاعب وتحرير أنفسهن من القيود التي فرضت عليهن منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

الناشطون حول العالم أشادوا بتصرف تلك الفتاة الإيرانية التي عبّرت عن نفسها وارتدت الملابس التي تريدها دون قيود، كما أشادوا بالنساء الإيرانيات اللواتي كسرن الصورة النمطية والتقليدية التي كوّنتها شعوب العالم عن هذا المجتمع.

وسنقدم لكم أبرز الصور التي انتشرت والتي تظهر جمال الفتيات الإيرانيات على مدرجات ملاعب كأس العالم:








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.