الزمن يتوقف... ماذا يحصل عند وفاة الملكة إليزابيت؟

جاد محيدلي | 2 تموز 2018 | 15:00

تعتبر الملكة اليزابيت الثانية من أهم وأبرز الشخصيات حول العالم وتحظى بتقدير واحترام كبيرين في بريطانيا، فماذا يحدث لو توفت الملكة؟ في الواقع لحظة وفاتها ستكون دقيقة وكل الخطوات ستكون منظمة ومدروسة بحسب البروتوكول، فأولاً تستخدم كلمة سرية لإعلام رئاسة الوزراء بالخبر، وذكرت صحيفة "الغارديان" سابقاً أن الرمز السري قد يكون "جسر لندن سقط". ثم سترسل رسالة الى غالبية الموظفين والساكنين في قصر باكنغهام. أما على صعيد الدولة، فالزمن سيتوقف في بريطانيا، وإجراءات الحزن والدفن ستستمر 12 يوماً ما سيكلف المملكة مبالغ مالية ضخمة. كما سيتم تحديد تاريخ الجنازة وتاريخ تتويج خليفتها، بالإضافة الى العطل الرسمية في البلاد من تلك اللحظة.

من جهة أخرى، ستلغي قناة BBC كل العروض الكوميدية خلال فترة الحداد والتي تنتهي بعد 12 يوماً من وفاتها. وذكرت صحيفة "الدايلي بيست" أنه إذا ماتت الملكة خلال ساعات الليل فإن هيئة الإذاعة البريطانية ستوقف برامجها وتطلق موجزاً فورياً لإعلان الخبر الساعة 8:00. وبالتأكيد سيرتدي كافة الإعلاميين والمراسلين الملابس السوداء في هذه الفترة. بعد إعلان الخبر يتوقع أن تبدأ تصاريح التعازي من المسؤولين والسياسيين، تزامناً مع توافد وتجمع الحشود في الشوارع ويبث النشيد الوطني ولكن بكلمات أخرى تتمحور حول الموت والحزن، كما سترفع الأعلام في منتصف الرايات وستغلق كافة أماكن الجذب السياحي. وفي هذه الأثناء، سيعقد المجلس لإعلان الخليفة رسمياً ولتأدية اليمين الملكية ثم يقسم السياسيون للولاء له.

جثمان الملكة سوف يوضع في قاعة وستمنستر بوجود حراس رسميين لمراقبتها، وسيسمح لكل الجمهور بالحضور للتعزية وإعراب الاحترام والحزن للملكة. وبعد الانتهاء من ذلك تبدأ جنازة الملكة التي تكون مخططة كما أرادت هي سابقاً، وستعرض المراسم في جميع أنحاء العالم. وفي النهاية يتوجه الجميع لدفنها في المكان التي أيضاً تكون قد اختارته سابقاً، ويعتقد البعض أنها قد تدفن بجوار والدها الملك جورج السادس. وبعد مرور عام على وفاة الملكة يتوج الملك أو الملكة التالية رسمياً ويتم الإحتفال بالتتويج في كل أنحاء المملكة المتحدة وتطبع أموال جديدة وتتغير ملابس الشرطة والجنود، وكذلك جوازات السفر والطوابع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.