ما لا تعرفه عن امبراطورة إيران، الأميرة فوزية، شقيقة الملك فاروق!

غوى أبي حيدر | 2 تموز 2018 | 19:00

يستغرب الكثير عندما يعلم أنّ شقيقة الملك فاروق وابنة الملك فؤاد انتهى بها المطاف لتصبح إمبراطورة إيران! الأميرة فوزية قد تكون أجمل الأميرات عالمياً وعربياً... عرفت أنّها أجمل شقيقة للملك فاروق، لكن جمالها لم يميزها وحده!

احتفالاً بذكراها يوم مرور خمس سنوات على وفاتها، سنقدم لكم ما لا تعرفونه عن الأميرة فوزية!

1- تزوجت من شاه ايران بحفلين ضخمين واحد في مصر والآخر في ايران وصور الزفاف أظهرت سعادتها

2- خطفتها والدتها الأميرة نازلي بعد استدراجها مع ابنتها شاهيناز بهلوي... في زيارة إلى ايران لمقابلة ابنتها، طلبت الأميرة نازلي من الشاه اصطحاب ابنتها إلى مصر، وبعد موافقته حصل الأمر لتبقيها هناك ويجبرها الملك فاروق على ارسال طلب طلاق من زوجها من دون تحديد السبب!

3- قطع الملك فاروق العلاقات بين مصر وايران بحجة أنّ حياة شقيقته بخطر بسبب وقوعها بشباك رجل ايراني جديد ليس زوجها

4- لكن للأسف هذا الضغط من الملك فاروق كان لسبب شخصي! لم يتقبل الملك فاروق أنّه الملك الوحيد الذي سينتهي به المطاف بالطلاق وهذا بعد رغبة جدية بالطلاق من زوجته! فرأى أنّ الطريقة الوحيدة هي طلاق الشاه الايراني قبله، ووجد أنّ هذا سيتم من خلال الضغط على شقيقته!


5- الملك ضرب عصفورين بحجر واحد، فرأى أن طلاق شقيقته سيمكنها من الحل مكان زوجته والقيام بمهامها!



6- يُقال إنّ طلاق فوزية من شاه ايران سببه مشاكل عادية، بينما يرجح البعض أنّ السبب هو رغبته بولد وانجابها بنتاً...



    7- بعد طلاقها، تزوجت الأميرة المظلومة من وزير حربية وبحرية مصر لتنجب منه ولدين وتعيش بقية حياتها في الاسكندرية



    8- توفيت الأميرة القوية ودفنت إلى جانب زوجها في القاهرة! لا نعلم حتى اليوم إن كانت سعيدة بمسار حياتها الذي كتبه شقيقها أو إن كانت سعيدة! 



    إظهار التعليقات

    يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.