عاملة أثيوبية تقتل طفلة وتجرح شقيقها بكل دم بارد!

ادم العلي | 4 تموز 2018 | 16:00

استيقظ السعوديون على جريمة بشعة هزت الرأي العام، حيث قامت عاملة منزل من الجنسية الأثيوبية بقتل طفلة تدعى نوال القرني (12 عاماً) من خلال طعنها بالسكين، واصابة شقيقها علي (12 عاماً) بأربع عشرة طعنة في جسده.

وبالتفاصيل يروي عم الطفلة المغدورة، عبدالله بن علي القرني ما حدث في هذه الليلة المشؤومة حيث قال لصحيفة "سبق" السعودية إن "الخادمة الإثيوبية كانت تعمل لدى جدة الأطفال نوال وعلي لأمهم في محافظة بيشة وتم إرسال الخادمة إلى والدة الأطفال التي تقيم بمدينة الرياض لترحيلها إلى بلدها إثيوبيا بسبب انتهاء عقد عملها.

وأضاف وصلت الخادمة قبل نحو عشرة أيام إلى منزل العائلة وتم تسليمها جميع مستحقاتها المالية، ومع اقتراب موعد رحلة الخادمة ذهبت والدة الأطفال صباح أمس إلى مقر عملها بالمستشفى حيث تعمل كممرضة وفي وقت غيابها دخلت الخادمة إلى المطبخ وبدأت بالبكاء والتمتمة بكلام غير مفهوم، حيث دخل عليها الطفل علي وسألها عن سبب بكائها لم تتجاوب معه.

وأكمل: عقب ذلك توجهت الطفلة نوال إلى صالة منزلهم فيما توجه شقيقها إلى غرفته وفجأة وبدون سابق إنذار خرجت الخادمة من المطبخ وهي تحمل سكيناً وأمسكت بالطفلة وبدأت بطعنها حتى الموت.

بعدها خرج علي لينقذ شقيقته من الخادمة غير أنها باغتته بـ 14 طعنة ليتمكن بعدها من الهرب إلى دورة المياه وإقفال الباب عليه ثم أجرى اتصالاً من هاتفه الجوال بوالدته يخبرها بالجريمة وفقد الوعي بعدها. اتصلت الوالدة بشرطة مدينة الرياض التي باشرت فوراً بالتحقيق بالحادثة حيث أوقفت الخادمة تمهيداً لاستكمال التحقيق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.