كافاني يهدد منتخب بلاده بالسقوط من مونديال روسيا!

حسام محمد | 5 تموز 2018 | 17:00

يوم واحد، إن لم نقل ساعات، هي المدة التي تفصل منتخب الأوروغواي عن مباراته مع منتخب فرنسا في دور ربع النهائي من مونديال روسيا. ونجح منتخب الأوروغواي بالوصول إلى دور الـ 8 بعد فوزه على منتخب البرتغال بهدفين مقابل هدف واحد، حيث سجل الهدفين اللاعب المخضرم نجم باريس سان جيرمان إدينسون كافاني، في حين يرجح أن يغيب كافاني عن مباراة يوم الغد.

وتواصل غياب مهاجم الأوروغواي لليوم الثالث تواليا عن تمارين منتخب بلاده لكرة القدم في كأس العالم في روسيا، ما يعزز فرص عدم خوضه المباراة ضد فرنسا في ربع النهائي، يوم غد الجمعة.

وتعرض كافاني (31 عاما) لإصابة في ربلة الساق اليسرى في مباراة منتخبه ضد البرتغال، ما اضطره للخروج بعد تسجيله هدفي منتخب بلاده.

وعلى الرغم من تأكيد الاتحاد أن كافاني لم يصب بتمزق عضلي في ربلة الساق، إلا أن الهداف التاريخي لنادي باريس سان جرمان الفرنسي غاب عن التمارين منذ الاثنين. ويعد كافاني أحد اللاعبين الأهم في منتخب الأوروغواي إلى جانب لويس سواريز، الذي سجل معظم أهداف منتخب الأوروغواي في مباريات مونديال روسيا، ما يعني أنّ لغيابه أثراً كبيراً على مدى إمكانية أن يتابع المنتخب مسيرته نحو الكأس، وخصوصاُ أنّ مباراة المنتخب يوم غد لن تكون سهلة، بينما تشير التوقعات إجمالاً إلى فوز المنتخب الفرنسي.

وفي حال غاب كافاني عن المباراة التي تقام في مدينة نيجني نوفغورود، سيعول المدرب أوسكار تاباريز على مهاجم جيرونا الإسباني كريستيان ستواني للعب إلى جانب لويس سواريز في خط الهجوم، في محاولة لتخطي هذه المباراة الصعبة والوصول إلى نصف النهائي من كأس العالم 2018.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.