عمرها 17 عاماً... تعرّف إلى أول فتاة ستهبط على كوكب المريخ!

حسام محمد | 11 تموز 2018 | 13:00

جميعنا يبدأ في بناء أحلامه منذ الطفولة، إلا أنّ قلة هم أولئك الذين يستمرون مع أحلام الطفولة في مسيرة تنتهي بتحقيقها فيما بعد. أليسا كارسون فتاة مراهقة أميركية كانت رؤيتها في الطفولة للشخصيات الكرتونية التي ترتاد الفضاء على الشاشات، سببًا في هوس دام معها مدى الحياة.

عندما كان عمرها ثلاث سنوات قالت لوالدها: “أبي، أريد أن أكون رائدة فضاء، وأن أكون أحد الأشخاص الذين يذهبون إلى كوكب المريخ". ومنذ ذلك الحين أخذت تعمل لجعل حلم طفولتها حقيقة واقعة.

وتخطط أليسا للصعود إلى كوكب المريخ في عام 2033 عندما تصبح في سن الـ 32، بحسب رؤيتها للمساهمة في تنمية الكوكب الأحمر وازدهاره.

وكانت كارسون، الفتاة البالغة من العمر 17 عامًا، من هاموند في لويزيانا، مهووسة بعالم الفضاء منذ اللحظة التي شاهدت فيها مسلسل الكرتون "ذا باكياردجانز" الذي يسير فيه خمسة من أصدقاء الحيوانات في مغامرات خيالية في الفناء الخلفي من بينها القيام بمهمة إلى المريخ، الأمر الذي سعت إليه طوال حياتها ذات السنوات القليلة لتحقيقه.

وتقول أليسا: "فعلت الشيء نفسه مثل الأطفال الآخرين، مثل تبديل رأيي عن المهن الوظيفية، وساورتني الرغبة في أن أكون معلمة أو رئيسًا في يوم من الأيام. وتضيف "لكن الطريقة التي فكرت فيها دائمًا هي أن أصبح رائد فضاء، أذهب إلى المريخ وأعود ثم بعد ذلك أكون معلّمًا أو رئيسًا".

وعلى الرغم من أن وكالة ناسا لا تقبل رسميًا الطلبات لكي يصبح الشخص رائد فضاء إلا بعد أن يبلغ عمره 18 عامًا، إلا أن الوكالة على ما يبدو تعمل مع كارسون لتحقيق طموحاتها.

وكجزء من خططها طويلة الأجل المتعلقة بالكوكب الأحمر، فقد تحدثت ناسا سابقًا عن إرسال رواد فضاء أميركيين إلى المدار بحلول العام 2033، وعلى سطح الكوكب بحلول العام 2039، وستتضمن المهمة زراعة الغذاء وإجراء تجارب علمية والبحث عن علامات على الحياة هناك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.