دراسة: استخدام الصور السيلفي قبل التلقيح الاصطناعي لهذا السبب

حمدي حجازي | 10 تموز 2018 | 13:00

جميعنا يعلم عمليات التلقيح الاصطناعي، والتي يتم خلالها الإخصاب خارج الجسم من أجل مساعدة الأزواج الذين يعانون الحصول على أطفال بصورة طبيعية. وحسبما ذكر موقع جريدة "الديلي ميل البريطانية" فإن التصوير السيلفي، يبدو أنه سيكون له دور كبير خلال الفترة المقبلة فيما يخص عمليات التلقيح الصناعي.

فسيكون بمقدور الأمهات اللواتي يبحثن عن متبرعات لبويضات أن يقمن بالتصوير سيلفي وإرسال صورهن إلى الأطباء، لضمات الحصول على أطفال يشبههن. خوارزمية الكمبيوتر تأخذ مئات القياسات لوجه الأم المحتمل، لتكون تلك هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها برنامج الكمبيوتر للمساعدة في اختيار شكل الطفل عند ولادته.

وكشف المتحدث باسم عيادة أفرانك الإسبانية، أن لدي بويضات من أكثر من ألفي متبرع بيض في التخزين البارد، وأنه بمجرد تسلم صور شخصية للأمهات اللواتي يرغبن في متبرعات للبيض، يتم تحميل صورهن على كمبيوتر الشركة الذي يقوم بعمل 100 قياسات مختلفة للوجه، مثل طول الأنف، وحجم الشفتين، والمسافة بين العينين.

تم الإعلان عن هذه الخدمة في الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة في برشلونة وستكون متاحة للأشخاص الذين يخضعون لعمليات التلقيح الصناعي في العيادات في إسبانيا، التي يوجد مقرها في ماربيا وملقة، كما يمكن شحن البيض إلى العيادات الأخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.