الفتاة المصريّة جميلة... ولكن!

جاد محيدلي | 10 تموز 2018 | 12:00

تتعدد المواضيع التي يطرحها الناشطون والرواد في مواقع التواصل الاجتماعي، والى جانب المواضيع السياسية والمعيشية والاجتماعية، تنتشر العديد من المواضيع الأخرى المختلفة والتي يستخدمها الشباب للتعبير عن آرائهم، باعتبار أن مواقع التواصل تحولت الى منبر لهؤلاء الشباب. وفي هذا الإطار، انتشر في موقع "تويتر" في مصر هاشتاغ  #البنت_المصرية_حلوة_ولكن الذي لقي تفاعلاً واسعاً ومشاركة كبيرة، واحتل المرتبة الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً، حاصداً أكثر من 31 الف تغريدة ومشاركة!

هذا الهاشتاغ تحول بشكل عام الى هاشتاغ فكاهي، بحيث عبّر الناشطون والرواد المصريون الشباب خلاله عن آرائهم بالجنس اللطيف، معتبرين أنهن جميلات ولكن يتمتعن بصفات أخرى يكرهها الرجال وأبرزها "النكد". تغريدات الرجال استدعت رداً من الفتيات المصريات اللواتي دخلن على الخط وبدأن بالرد على "جنس آدم"، الذي اعتبرنه السبب الأول في "النكد" والحزن عند النساء. فكيف برأيكم كانت الحرب بين الجنسين في مصر؟

كل شخص لديه عيوب ومميزات

وهل هذا مبرر للرجال؟

رد المصريات على الرجال

فعلاً؟

الهجوم مستمر...

النكد

إنتقاد طرح هذه المواضيع

الدم الخفيف

أمر مشترك عند كل النساء

"مفيش لكن"


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.