لاعبون من أصول عربية في المربع الذهبي للمونديال... تعرف إليهم

حسام محمد | 10 تموز 2018 | 16:00

بالرغم من خروج جميع المنتخبات العربية من مونديال روسيا، إلا أن للعرب أثراً صغيراً لا يزال موجوداً حتى اللحظة في بطولة كأس العالم التي تشارف على الانتهاء ومعرفة بطلها، حيث يشارك بعض اللاعبين أصحاب الأصول العربية مع المنتخب الفرنسي والمنتخب البلجيكي اللذين لا يزالان يتصارعان على الكأس، وهذه أسماؤهم:

كيليان مبابي

لا يدل اسم النجم الذي حقق نجاحاً رائعاً في المونديال كجناح للمنتخب الفرنسي على أية أصول عربية نظراً لأن والده كان مهاجراً من الكاميرون إلى فرنسا، لكن والدة نجم باريس سان جرمان جزائرية الأصل وتدعى فايزة لعماري.


عثمان ديمبيلي

عثمان أحد اللاعبين المهمين في المنتخب الفرنسي أيضاً تنحدر والدته من أصول موريتانية- سنغالية، أما والده فهو فرنسي من أصول مالية.


عادل رامي

يتضح للجميع من اسم مدافع المنتخب الفرنسي أنّه ولد لأبوين من أصل عربي والحقيقة أن والديه حضرا من المغرب إلى فرنسا، حيث استقرا بجزيرة كورسيكا الفرنسية.

ويعتبر منتخب فرنسا أكثر المنتخبات المستفيدة من التجنيس في كرة القدم حيث إن 14 لاعباً من أصل 23 لاعباً شاركوا في المونديال باسم المنتخب الفرنسي ليسوا فرنسيي الأصول.


نبيل فكير

صانع اللعب الفرنسي هو الآخر يبدو عربياً من اسمه حيث ولد لوالدين جزائريين انتقلا من موطنهما الأم إلى مدينة ليون الفرنسية حيث ما زال يلعب لفريقها أولمبيك ليون حتى الآن.

وكان فكير قاب قوسين أو أدنى من تمثيل المنتخب الجزائري عام 2015 حيث انضم بالفعل للفريق لمواجهتين وديتين ضد عمان وقطر إلا أنه انسحب قبل المباراتين لينضم لمعسكر المنتخب الفرنسي لملاقاة البرازيل والدانمارك خلال نفس الفترة.


مروان فيلايني

اللاعب الذي يلعب في وسط منتخب بلجيكا هو ابن عبد اللطيف فيلايني، حارس مرمى سابق لأندية الرجاء البيضاوي وحسنية أغادير المغربيين.

الطريف أن فيلايني الأب انتقل للعيش ببلجيكا بعدما وقع على عقد للانضمام لنادي راسينغ ميشلان حينما كان لا يزال لاعباً ولكن الصفقة لم تكتمل بعد رفض النادي المغربي إرسال أوراق انتقال اللاعب في آخر لحظة.

عبد اللطيف فيلايني قرر البقاء في بلجيكا والعمل كسائق للحافلات حيث ولد وترعرع ابنه مروان بضاحية إيتيربييك بالعاصمة بروكسل إلى أن أصبح لاعباً في المنتخب البلجيكي.


ناصر الشاذلي

ولد الشاذلي لأبوين مغربيين بمدينة لياج البلجيكية وبالفعل لعب مباراة ودية غير رسمية لمنتخب المغرب قبل أن يغير وجهته ويتجه لتمثيل المنتخب البلجيكي الذي بقي بألوانه منذ عام 2011 وحتى الآن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.