لبنان على شفير الانهيار و"الشعب نايم"!

جاد محيدلي | 10 تموز 2018 | 18:00

لا شك في أن الشعب اللبناني يعاني من مشاكل وأزمات عدة تكاد لا تعد ولا تحصى، فالمشاكل السياسية اعتادها الشعب، أما تلك الإقتصادية فهي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، ناهيك بالمشاكل الإجتماعية التي ترتبط بالفقر، أما أزمة السير والمواصلات فحدث ولا حرج.. اللائحة لا تنتهي! وبما أن الطبقة السياسية صمّت آذانها عن الوضع السيئ والمذري الذي يعيشه اللبناني، وبما أن أيضاً الحراك في الشارع لم يثبت نجاحه في بلادنا حتى الآن، تحولت مواقع التواصل الإجتماعي الى منبر يلجأ اليه المواطنون للتنفيس عن غضبهم والتعبير عن آرائهم.

وفي موقع تويتر تحديداً، انتشر هاشتاغ  #ما_بقي_نتحمل الذي لقي تفاعلاً واسعاً وإنتشاراً كبيراً، واحتل المرتبة الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً، واللافت في الأمر أن الهاشتاغ حصد أكثر من 28 ألف تغريدة ومشاركة. الناشطون والرواد عبّروا عن إستيائهم وغضبهم من الأوضاع المعيشية الصعبة وعددوا المشاكل والصعوبات التي يواجهونها في لبنان، كما لم يخلُ الهاشتاغ من الجانب الساخر الذي تضمن رسائل مبطنة للمسؤولين. أما البعض فرأوا أن "النق" في مواقع التواصل لا يفيد ويجب التحرك على أرض الواقع لأنه.. "ما بقى نتحمل".

صحيفة "النهار" تشهد

"بكفي ضحك عالشعب"

المشاكل لا تنتهي

على شفير الإنهيار

"لا تتأملوا"

غربة الوطن

السلاح المتفلت

الغلاء الفاحش

"شعب نايم"

لا تعليق!

"بدنا فعل"

اللائحة تطول


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.