المسؤول يقطع الطريق... والمواطن يكاد يموت في الإسعاف!

محمد مكاوي | 11 تموز 2018 | 14:30

لا بد من أن أكثر ما يؤلم المواطن اللبنانيّ هو شعور بعدم الأهمية، وبلامبالاة الدولة تجاهه. وأصدق تعبير عن هذا الأمر، ضجيج مواقع التواصل الاجتماعي، التي أضحت متنفّساً (على الرغم من الرقابة المفروضة عليها)، يعبر من خلاله الناس عن حالة اليأس التي وصلوا اليها. 

وفي هذا الفيديو الذي انتشر اليوم في مواقع التواصل الاجتماعي، نرى سيارة إسعاف تنتظر وفيها مريض، قد تكون حالته حرجة، ويخرج من السيارة شابّ مسعف، راكضاً باتجاه العنصر الأمني الذي قطع الطريق لمرور موكب سياسي. نهاية الفيديو غير واضحة، لكن الواضح هو تجاوز قيمة المواطن كأساس للبنيان الاجتماعي والسياسيّ على حدّ سواء... فمتى يُحترم المواطن اللبناني؟

هذه بعض التعليقات التي ضجّت بها وسائل التواصل الاجتماعي تعليقاً على هذه القضية: 

إذا ما متت عالطريق رح تموت عباب المستشفى:

لما تقطع السير وتوقف الناس...


النائب مخزومي ... ينتقد المسؤولين!

لو كان سياسي ...

لو كنا في دولة محترمة أن يُسقط السلطة

فدا الزعيم...

المواطن أرخص من ليتر بنزين

وهاكم بعض التغريدات التي امتلأ بها فضاء تويتر: 



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.