دراسة: جودة النوم مرتبطة بالمساواة بين الجنسين

حمدي حجازي | 16 تموز 2018 | 20:00

كشف موقع جريدة الإنبندنت البريطانية عن دراسة جديدة توضح تأثير المساواة بين الجنسين على الراحة في أثناء النوم. فحسبما أشارت الدراسة التي أجريت على أكثر من 14000 شخص في 23 دولة أوروبية، فإن الأشخاص الذين يعيشون في بلدان ذات مساواة أكبر بين الجنسين ينامون بشكل أفضل.

ومن بين أكثر المؤشرات التي تدل على المساواة بين الجنسين هي أن يكون للرجال دور أكثر فاعلية في رعاية الأطفال، كما تكون للنساء فرص للتمتع بالحصول على وظائف مرموقة في المجتمع.

وقد أجرى الدراسة فريق من علماء الاجتماع في جامعة ملبورن، قام بتحليل بيانات من مؤشر تمكين المرأة في الأمم المتحدة وأرقام عن جودة النوم التي تم الإبلاغ عنها من المسح الاجتماعي الأوروبي.

واحتلت بريطانيا مرتبة فوق المتوسطة ​​في مؤشر الأمم المتحدة، الذي يأخذ في الاعتبار عدد النساء في المناصب العليا بالمجتمع وفجوة الأجور بين الجنسين، ووجدت الدراسة أن 14 في المائة من الرجال في المملكة المتحدة و 20 في المائة من النساء يعانين النوم المضطرب.

بينما احتلت النرويج المرتبة الأعلى في المؤشر، حيث إن ثلاثة في المائة فقط من الرجال و9 في المائة من النساء يعانين النوم المضطرب، بينما تم تصنيف أوكرانيا في أدنى المستويات، حيث ارتفعت مستويات اضطراب النوم إلى 16 في المائة للرجال و 22 في المائة للنساء.

وتقول إحدى المشاركات في الدراسة ليا روبانير: "المجتمعات التي تكون أكثر فعالية في تحقيق المساواة في العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الجنسين لديها مواطنون ينامون بشكل أفضل، وبما أن النوم يشكل يعد مكملاً للصحة والرفاهية، فإن الفائدة الاقتصادية والصحية والاجتماعية للراحة في أثناء النوم لا يمكن التقليل من شأنها. لذلك، دعونا نعمل معاً للوصول إلى الراحة السريرية في أثناء النوم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.