سيدة تقتل زوجها بمبيد حشري!

علي حمدان | 24 تموز 2018 | 10:00

يبدو أننا أمام نوع جديد ومبتكر من الاجرام وعمليات القتل الأسري، حيث تمكنت الشرطة الفلسطينية من كشف ملابسات مقتل مواطن على يد زوجته، بواسطة مبيد حشري في الضفة الغربية. هذا الخبر اعلنه الناطق الاعلامي للشرطة في الضفة الغربية العقيد لؤي ازريقات، والذي أدلى بعدة تصريحات لصحيفة "ارم نيوز" السعودية وسوف ننقل لكم أبرز تصريحاته.

وقال "بناء على بلاغ ورد إلى غرفة عمليات مديرية شرطة طولكرم، حول وجود رجل وامرأة في حالة اختناق قبل عدة أيام بمنزلهما في ضاحية ذنابة، تحركت على الفور قوة من الشرطة والمباحث العامة إلى المكان".

وأضاف: "عند دخول المنزل، تم العثور على جثة لشخص مسن متوفٍّ، في حين شوهدت مادة خضراء تخرج من فمه، بينما كانت زوجته ملقاة على الأرض في حالة إغماء، وجرى نقلها إلى المستشفى والتحفظ عليها لغايات التحقيق، موضحًا أنه من خلال البحث والتحري داخل المنزل، عثر على كأسين يوجد فيهما مادة سائلة ذات رائحة كريهة، وعند تفتيش باقي المنزل عثر على علب بلاستيكية لمبيدات حشرية في مخزن أسفل المنزل". وأردف: "بعد معاينة العبوات تطابقت مع المادة الموجودة في الكأسين الموجودين أمام سرير المتوفّى، مبينًا أنه بعد التحفظ على الأدلة ونقل الجثمان للطب العدلي، لمعرفة سبب الوفاة تبين أنها نتيجة لشرب مادة سامة".

الزوجة قتلته وحاولت الانتحار 

كما أشار ازريقات الى انه بعد تماثل الزوجة إلى الشفاء، أُحضرت إلى مديرية الشرطة وسماع إفادتها، وقال إنها حاولت في البداية الإنكار، لكن بعد مواجهتها بالأدلة اعترفت بوضع المادة السامة في كأسين وخلطها بمشروب عصير البرتقال، في تخطيط منها لقتل زوجها. وبعد تأكّدها من شرب زوجها الكأس ووفاته، حاولت الانتحار من خلال شربها من الكأس الآخر، لكنها لم تستطع لشدة الرائحة الكريهة فتظاهرت بالإغماء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.