أكبر شلال في العالم من صنع الإنسان... على ناطحة سحاب!

جاد محيدلي | 30 تموز 2018 | 12:22

تجذب الشلالات حول العالم الكثير من السياح باعتبار أنها من أروع المعالم الطبيعية، وقد يسافر السائح لساعات من أجل رؤية هذا الشلال، كشلالات نياغارا مثلاً. هذه الفكرة جذبت شركة البناء الصينية "Guizhou Ludiya Property Management" التي قررت أن تبني شلالاً على ناطحة سحاب! نعم، سيقومون بصنع أطول شلال في العالم من صنع الإنسان وسيوضع على جانب ناطحة السحاب.  ومنذ طرح هذه الفكرة بدأت ردود الأفعال المتباينة حول المشروع تظهر في الصين.

لا شك أن الشلال الضخم الذي يخلق قوس قزح تحته مع أشعة الشمس سيبدو مذهلاً، لكن الشلال الاصطناعي، الواقع في مدينة غوييانغ، عاصمة مقاطعة قويتشو في جنوب غرب الصين، يتطلب 4 مضخات كبيرة لرفع المياه المعاد تدويرها 180 متراً قبل أن تتدفق على جانب المبنى الضخم. كما واجه المشروع تحديات هندسية هائلة خلال عملية البناء بسبب تكاليف الكهرباء التي يعتقد أنها تزيد عن 100 دولار في الساعة، ولذلك قد لا يستخدم الشلال إلا في المناسبات الخاصة.

بعض سكان هذه المدينة الصينية عبّروا عن فرحهم بهذا المشروع، معتبرين أنه عامل يجذب السياح الى المقاطعة ويمكن أن يتحول المشروع الى إعلان يظهر الوجه السياحي الحقيقي للصين. لكن ومن جهة أخرى، تفاعل العديد من السكان سلباً مع المشروع، معتبرين أنه لا يقدم أي فائدة الى السكان، وهو مكلف جداً، فأقل بكثير من هذا المبلغ المخصص له يمكن إنشاء حدائق عامة تجذب السياح وتنعكس إيجاباً على البيئة.

يشار الى أن مدينة غوييانغ الصينية تشهد الآن نمواً كبيراً ومتسارعاً، بالإضافة الى تدفق الكثير من السكان اليها للإستفادة من طفرة البناء فيها، فمنذ 5 سنوات كانت من أفقر المقاطعات في الصين، الا أنه وفي الفترة الأخيرة تبدّل الأمر. ويبدو أنه سيكون هناك الكثير من ناطحات السحاب الجنونية والإبداعية في المستقبل.









إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.