بعد "كيكي"... "تحدّي الموز" للكبار فقط!

جاد محيدلي | 3 آب 2018 | 09:00

بعد انتشار تحدّي "كيكي" في مواقع التواصل الاجتماعي وحصول ضجة كبيرة حوله، حان دور تحدٍ جديد على ما يبدو. هذا التحدي مختلف في الشكل والمضمون وبدأ بإثارة البلبلة، وأطلق عليه اسم "Banana Challenge"، أي "تحدّي الموز". ويقوم هذا التحدي على حمل موزة وتقشيرها ومن ثم محاولة إدخالها في الفم بشكل كامل وإخراجها، من دون أكلها أو ابتلاعها أو حتى تحطيمها ومعسها. وعلى الرغم من بروز الطابع الأنثوي على التحدي، الا أنه لم يقتصر فقط على مشاركة النساء والفتيات، بل شارك الشباب فيه أيضاً.

تحدي الموز بدأ ينتشر في مواقع التواصل، وتحديداً في "فايسبوك" و"إنستاغرام"، حيث نشر الناشطون حول العالم عدداً كبيراً من الفيديوات تحت هاشتاغ #Banana_challenge، ولاقى هذا التصرف انتقادات كبيرة، باعتبار أنه يتضمن إيحاءات جنسية ومضموناً غير أخلاقي، ويجب عدم نشره في مواقع التواصل أمام الصغار والمراهقين. بالإضافة الى ذلك، انتقد بعض الرواد تحدي الموز لأنه يشكل خطراً على الصحة، فأي شخص قد يتعرض للاختناق ومشاكل في التنفس في حال تم ابتلاع الموزة من غير قصد.

يشار الى أن "تحدي كيكي" انتشر أخيراً، وهو عبارة عن الرقص على أنغام أغنية In my feelings للنجم العالمي دريك. وذلك عبر النزول من السيارة وهي تسير ومن ثم الرقص على الأغنية مع تأدية بعض الحركات التي تتطابق مع كلمات الأغنية بالتفاصيل. وتعرّض أيضاً هذا التحدي بدوره إلى كثير من الانتقادات، لكونه يعرّض حياة الشبان والفتيات للخطر.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.