أطنان من الذهب مفقودة في السودان

عمر الديماسي | 9 آب 2018 | 18:00

بات الشعب العربي  معتاداًعلى مفاجآت أنظمته وساسته وخاصة فيما يخص قضايا الفساد التي باتت من التوقعات. وجديد هذه القضايا ما كشفت عنه زارة المعادن السودانية أمس الأربعاء عن فقدان 48.8 طن من الذهب خلال النصف الأول من هذا العام عبر أخطر عمليات تهرب المعدن الأصفر التي تكافحها السلطات، حيث يحتل السودان المرتبة الثالثة أفريقيا في إنتاج الذهب بعد جنوب أفريقيا وغانا

وبحسب تقارير وزارة المعادن السودانية فأن انتاج البلاد من الذهب بلغ  63.3 طنا في النصف الأول من العام الجاري، كان نصيب الشركات 8.1 أطنان،ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن وزير المعادن محمد أحمد علي قوله إن بنك السودان اشترى خلال الشهرين الماضيين فقط 10 بالمئة من كميات الذهب المنتج، لافتا إلى أن هناك غيابا تاما لمنافذ بنك السودان عن مناطق إنتاج الذهب. وكشف عن محاولات جادة تقودها وزارته للإحاطة بكل الذهب المنتج الذي يعد كمورد أساسي لسد العجز في النقد الأجنبي.

كذلك كثفت السلطات الأمنية السودانية جهودها للحد من عمليات تهريب الذهب المستمرة منذ 5 سنوات، حيث أحبط جهاز الأمن والمخابرات الوطني في يوليو الماضي تهريب 245 كيلو من الذهب، قدّرت قيمتها بنحو 8 ملايين دولار. 

 ويلجأ معدنيون تقليديون وشركات تعدين إلى تهريب إنتاج الذهب، لتجاوز سياسات البنك المركزي في شراء المنتج وفق سعر الدولار الرسمي، بينما يفضل المنتجون تهريب المعدن الأصفر للاستفادة من سعر الدولار المرتفع في السوق السوداء. 

وأثار هذا الخبر الرأي العام العربي حيث انهالت التعليقات حيال  هذا البلد الفقير :




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.