"الناسا" تطلق أول رحلة للمس الشمس من قرب!

حسام محمد | 12 آب 2018 | 16:00

في أول محاولة حقيقية للاقتراب من نجم الشمس والتعرف إليه من قرب، أطلقت وكالة الفضاء الأميركية "الناسا"، المركبة "باركر سولار بروب"، في رحلة هدفها دراسة الهالة المحيطة بالشمس والتي يطلق عليها البعض (إكليل الشمس) والذي يسبب ما يعرف بالرياح الشمسية.

وذكرت الوكالة أن المركبة "باركر سولار بروب" هي من طراز "دلتا 4"، حيث أطلقت من قاعدة "كيب كانافيرال" في فلوريدا الأمريكية.

وستحاول المركبة غير المأهولة بالبشر الدخول إلى الغلاف الجوي الخارجي للشمس، مع العلم أنها ستتحمل درجات حرارة تصل إلى 1370 درجة مئوية. وبينت "الناسا" أن المركبة ستقترب من الشمس بدرجة لم تصل إليها أي مركبة فضائية أخرى، متحملة الحرارة الرهيبة أثناء دخولها.

وصممت "باركر سولار بروب" بطريقة عمل الإنسان الآلي وبحجم سيارة صغيرة، ومن المتوقع أن تستغرق سبع سنوات. ومن المقرر أن تصل إلى مسافة 6.1 ملايين كيلومتر من سطح الشمس، أي أنها ستقترب من الشمس لمسافة أكبر سبع مرات مما وصلت إليه أي مركبة فضائية أخرى.

وقال عالم الكواكب في الناسا جيرونيمو فيلانويفا، بحسب وكالة "رويترز"، "سنكون قريبين جدا جدا. سنلمس بالفعل جسيمات الشمس". وكانت أقرب مسافة للشمس تم الوصول إليها من قبل من طريق المسبار هيليوس الذي وصل في عام 1976 إلى مسافة 43 مليون كيلومتر من سطح الشمس، مع العلم أن متوسط المسافة بين الشمس والأرض تبلغ 150 مليون كيلومتر.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.