جهاز جديد يكشف المجرمين خلال لحظات

علي حمدان | 17 آب 2018 | 10:00

"INK Biometrics"، هو اسم الجهاز الجديد الذي طورته شرطة مدينة لندن، والذي يقوم بفحص بصمات المشتبه بهم وعرض هويتهم خلال 60 ثانية.


المميز بهذا الجهاز أنه مخفيف الحجم ومحمول، وويتم استخدامه على هاتف أندرويد ويرتبط بقارئ لبصمات الأصابع. ويعرض الجهاز هوية الاشخاص، من خلال الاتصال الآمن مع بوابة الخدمات البيومترية في وزارة الداخلية البريطانية، والتي تبحث عنها في مكتب السجلات الجنائية وقواعد بيانات إنفاذ قوانين الهجرة.

وفي سياق حديثها عن هذا الجهاز المميز والذي يعمل بمثابة الهوية المتنقلة قالت شرطة لندن، أنها أول قوة شرطة في بريطانيا تستخدم هذه التكنولوجيا. وأضافت: "الجهاز سيفعل ذلك من خلال الكشف عن هوية المجرمين المطلوبين بشكل أسرع، وعدم الحاجة إلى عودة الضباط إلى مقر العمل وإبقائهم في الشوارع لفترة أطول". وخلال الأشهر الستة المقبلة سيتم طرح 600 جهاز لضباط الخطوط الأمامية في جميع أنحاء لندن ما يوفر نحو 200 ألف جنيه إسترليني في تكاليف الدعم سنويًا.

طريقة عمله 

حول عمله قالت شرطة لندن، أن يعمل من خلال أخذ بصمات الأصابع فقط عندما يكون هناك سبب قانوني بموجب قانون الشرطة والأدلة الجنائية، ولكن من خلال منح الكثير من الضباط إمكانية الوصول إلى هذه التقنية الجديدة سوف تقل الحاجة إلى نقل المشتبه بهم إلى مراكز الشرطة لفحص هويتهم. وأضافت: "سيؤدي هذا أيضًا إلى توفير مساحة داخل مراكز الاحتجاز للمجرمين الذين يحتاجون فعلًا إلى الاحتجاز".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.