7 أمور يستمتع بها الأطفال في رحم الأمهات!

جاد محيدلي | 30 آب 2018 | 10:00

علاقة وثيقة تربط الأم بطفلها، ليس فقط منذ ولادته، بل قبل ذلك أيضاً. فبحسب عدة دراسات علمية، يمكن للجنين أن يشعر بالحالة النفسية التي تمر بها الأم، كما يشاركها أيضاً العديد من اللحظات دون أن تعلم، ويشعر الطفل بالسعادة أو الحزن تبعاً لعدة إشارات في جسد الأم.

وبحسب دراسة نُشرت في موقع "Psychological Science" هناك عدة أمور تُسعد الجنين في رحم والدته، سنقدمهم لكم في التالي:

الأطعمة الحلوة

يبدأ الأطفال في التمييز بين النكهات المختلفة في الأسبوع 13-15 من الحمل. إن مذاق السائل الذي يحيط بالجنين يتغذى بالطعام الذي تتناوله الأم، والجنين يبتلعه ويشعر بالأذواق المختلفة. الأطعمة الحلاوة هي المفضلة لأنها تهيئهم لحليب الثدي.

الحمام الدافئ

عندما يكون الرضيع كبيراً بما يكفي للضغط على بشرة الأم، يمكن أن يستشعر بتغيرات درجة الحرارة. وهذا هو السبب في أن الحمام الساخن يجلب لهم الانزعاج ويمكن أن يكون خطيراً. الحمام الدافئ يجعلكِ والطفل هادئين ومرتاحين.    

تدليك البطن

بعد حوالي 20 أسبوعاً من الحمل، يكون الطفل كبيراً بما يكفي ليشعر باللمس من الخارج أيضاً. خلال هذه الفترة، يمكنهم التمتع بتليك البطن الخفيف.    

سماع صوتك

في الأسابيع 25-26، يبدأ الأطفال بالرد على الضوضاء التي يسمعونها خارج الرحم. وبما أن صوتك هو الصوت الذي يسمعونه أكثر وضوحاً من أي صوت آخر، فإنهم يتعلمون التعرف عليه. كما أنه يوفر لهم الراحة والطمأنينة ويدل على أن كل شيء على ما يرام. 

سماع الموسيقى

الى جانب صوتك، تعزز الموسيقى الحواس لدى الجنين وتقوي نمو الدماغ. وإذا كانت الموسيقى هادئة وتحبها الأم، فستفرز هرمونات تُشعر الجنين أيضاً بالهدوء والراحة.

الرياضة

يجب أن تكون الرياضة تحت إشراف الطبيب والمختصين. ممارسات بعض الحركات الرياضية تجعل دقات قلب الجنين أفضل وتُشعره بطاقة الأم.

ضحكة الأم

أظهرت الموجات فوق الصوتية أن الأجنة تبدأ بالارتداد لأعلى وأسفل عندما تضحك أمهاتهم. هرمونات السعادة التي يتم إطلاقها عندما تشعر بالمتعة وتضحك تفيد الرضع بشكل مباشر أيضاً. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.